.
.
.
.

ليفاندوفسكي يطارد رقم مولر القياسي

نشر في: آخر تحديث:

سيحاول روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ في الجولة قبل الأخيرة لدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أن يحطم رقما قياسيا صمد لحوالي نصف قرن، بينما سيستمر الصراع على بطاقتين مؤهلتين إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وبعد تتويج بايرن بلقب الدوري في الجولة الماضية، سيتحول التركيز على صراع التأهل إلى دوري الأبطال. وتتأهل أول أربعة فرق بشكل تلقائي إلى دور المجموعات بدوري الأبطال، وإلى جانب بايرن فقد تأهل أيضا رازن بال شبورت لايبزيغ بعدما تعادل منافسه أينتراخت فرانكفورت في الجولة الماضية.

ويملك لايبزيغ، الذي خسر أمام بوروسيا دورتموند في الجولة الماضية وقبل أن يلتقيان مجددا اليوم الخميس في نهائي كأس ألمانيا، 64 نقطة ويستضيف فولفسبورغ ثالث الترتيب الذي يتأخر عنه بأربع نقاط، يوم الأحد المقبل.

ويقدم فولفسبورغ أداء قويا على مدار الموسم تحت قيادة المدرب أوليفر جلاسنر لكن دورتموند رابع الترتيب يلاحقه ولديه 58 نقطة، بينما يتأخر أينتراخت فرانكفورت بنقطة واحدة في المركز الخامس.

وسيخوض دورتموند مهمة صعبة عندما يلعب في ضيافة ماينتس الذي لم يخسر في آخر تسع مباريات بالدوري، في أفضل سلسلة من النتائج له في الدوري الألماني.

وفاز دورتموند، الذي قد يستعيد المهاجم إرلينغ هالاند من الإصابة، في آخر خمس مباريات بالدوري، وإذا أحرز كأس ألمانيا يوم الخميس فإنه سيتلقى دفعة قوية قبل مباراة يوم الأحد.

ولا يزال فرانكفورت يحلم بالتأهل إلى دوري الأبطال رغم الفوز مرة واحدة في آخر أربع مباريات بالدوري، وتراجعه خلف دورتموند في الجولة الماضية. وسيلعب فرانكفورت مع شالكه الذي تأكد هبوطه.

وفي الوقت الذي حسم فيه بايرن اللقب، فإنه لا يزال يرغب في اللعب بقوة من أجل المهاجم ليفاندوفسكي الذي بات على أعتاب تحطيم رقم جيرد مولر القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد بالدوري عندما سجل 40 هدفا في موسم 1971-1972.

ووصل ليفاندوفسكي، القريب من حصد لقب هداف الدوري الألماني للمرة السادسة، إلى 39 هدفا بعدما سجل ثلاثية في الفوز على بروسيا مونشنجلادباخ في الجولة الماضية، ويراهن كثيرون على أنه سيسجل مجددا أمام فرايبورج يوم السبت.

وقال مانويل نوير حارس بايرن "ليفاندوفسكي في حالة رائعة في الوقت الحالي. لديه فرصتان من أجل الرقم القياسي وهو يريده بشدة. سيفعل كل شيء يستطيع فعله للوصول إليه، ونحن كفريق سعداء من أجله".