.
.
.
.

كومان: الإعلام "يظلمني" وأود البقاء مع برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

قال رونالد كومان مدرب برشلونة إن وسائل الإعلام تسيء معاملته بعد سلسلة النتائج المتواضعة والتي أبعدت الفريق عن المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم وشدد على رغبته في البقاء لو أراد النادي ذلك.

وفرط برشلونة في فرصته في اللحاق بأتليتيكو مدريد المتصدر عندما اكتفى بالتعادل معه بدون أهداف ثم 3-3 مع ليفانتي الخميس الماضي ليبتعد عن الصدارة بأربع نقاط قبل جولتين من النهاية.

وأبلغ كومان مؤتمرا صحافيا اليوم السبت "فزنا بكأس ملك إسبانيا وقلصنا 12 نقطة مع أتلتيكو في المنافسة على اللقب، لكن عندما تنظرون إلى التغطية الإعلامية في الأيام القليلة الماضية فيبدو أنني قمت بعمل سيئ. ليس من العدل أن يبدو كل شيء في وضع مثالي وبعد أسبوعين يتحول الأمر كله إلى كارثة".

ويمتد عقد كومان مع برشلونة حتى نهاية الموسم المقبل وقال إنه سيناقش مستقبله مع جوان لابورتا رئيس النادي في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وأضاف المدرب الهولندي "اتفقنا على التحدث بنهاية الموسم. من المهم للمدرب أن يعمل مع فريق يشعر أن إدارته تثق فيه. لو كان هذا هو الوضع سأود البقاء".

وتولى كومان مدافع برشلونة السابق المسؤولية في أغسطس الماضي بعد رحيل كيكي سيتيين عندما كان يوسيب ماريا بارتوميو رئيسا للنادي. وحصد الفريق 14 نقطة فقط في أول عشر مباريات قبل أن ينتفض ويعود للمنافسة على لقب الدوري. ونال برشلونة لقب كأس ملك إسبانيا في أبريل بالفوز 4-صفر على أتلتيك بيلباو.

وودع برشلونة دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر بخسارته 5-2 في النتيجة الإجمالية أمام باريس سان جيرمان.

وقال كومان "أنا سعيد جدا بما قدمناه بالنظر إلى الصعوبات التي عانينا منها لكننا نشعر بخيبة أمل للتفريط في فرصة انتزاع صدارة الدوري".