.
.
.
.

كلوب: سيتي لن يفوز بالدوري إذا أصيب منه 3 مدافعين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول أن الإصابات كان لها تأثير هائل على مسيرة فريقه في الموسم الحالي لدوري الدرجة الممتازة الإنجليزي لكرة القدم ما منعه من الاحتفاظ بلقب البطولة.

وغاب المدافعان فيرجيل فان ديك وجو غوميز عن تشكيلة ليفربول معظم الموسم الحالي بسبب إصابات في الركبة في حين غاب جويل ماتيب عن الفريق بسبب إصابة في الكاحل.

وانتقل فابينيو من خط الوسط إلى الدفاع لتغطية النقص لكنه تعرض أيضا لمشكلة في العضلات في حين غاب المهاجم ديوغو جوتا ولاعب الوسط جوردان هندرسون لمدة طويلة بسبب الإصابات أيضا.

وقبل لقاء ليفربول مع ضيفه كريستال بالاس في الجولة الأخيرة من الموسم غدا الأحد قال كلوب "كما قلت في وقت سابق من العام الحالي لم تكن أمامنا أي فرصة للفوز باللقب هذا العام. ولم يكن أي فريق آخر يستطيع تحقيق ذلك (لو تعرض لهذا العدد من الإصابات). حتى مانشستر سيتي رغم قوته لم يكن ليفوز بالدوري لو فقد ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع.. ولا حتى مانشستر يونايتد".

وتوج ليفربول باللقب في الموسم الماضي لكنه كان في المركز الثامن في مارس هذا العام ومن ثم كانت فرصته في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ضئيلة لكنه خاض تسع مباريات بلا هزيمة بعد ذلك ليصعد للمركز الرابع.

وقبل الجولة الأخيرة من الموسم غدا الأحد تتنافس ثلاثة فرق هي تشيلسي (67 نقطة) وليفربول وليستر سيتي (66 نقطة لكل منهما) على آخر مركزين مؤهلين لدوري الأبطال.

وأضاف كلوب "قاتلنا قليلا وتقبلنا الصوبات وحققنا أكبر فائدة ممكنة في هذا الوضع. وإذا فزنا يوم الأحد وتأهلنا لدوري الأبطال فإننا نكون حققنا أفضل ما نستطيع. هذا كل ما في الأمر".