.
.
.
.

صراع البقاء يشتد.. 6 فرق تسعى للابتعاد عن الهبوط

نشر في: آخر تحديث:

سيكون يوم الأحد حاسماً في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، حيث سيتم تحديد الهابطين بجانب العين إلى دوري الدرجة الأولى، حيث تتصارع 6 فرق على البقاء في المرحلة الأخيرة من المسابقة.

وكان العين قد هبط رسمياً لدوري الدرجة الأولى رسمياً قبل 3 جولات، في حين تأجل تحديد الفريقين المتبقين للهبوط، حيث تتنافس فرق الوحدة والباطن وضمك والقادسية وأبها على البقاء.

أكثر الفرق القريبة من الهبوط وهو الوحدة والذي أصبح في موقف صعب حيث لا يكفيه فقط الفوز على الشباب في المرحلة الأخير، بل عليه الانتظار لمعرفة نتائج الفرق الأخيرة.

ولن تكون المواجهة سهلة للوحداويين حيث سيقابل الشباب على ملعبه بالرياض وهو يبحث عن المحافظة على المركز الثاني بعد فقدانه فرصة المنافسة على اللقب.

ويدخل الوحدة المباراة بفرص معقدة، حيث إن الخسارة أو التعادل تعني هبوطه رسمياً، في حين أنه إذا انتصر فإنه سينتظر خسارة القادسية، وخسارة أو تعادل الباطن وضمك لينجو رسمياً. ويدخل الوحدة المباراة وهو في المركز قبل الأخير برصيد 32 نقطة وبفارق نقطة عن الباطن وضمك ونقطتين عن القادسية.

وفي المقابل سيدخل الشباب المباراة وهو يبحث عن الثلاث نقاط والتي ستضمن بقاءه في المركز الثاني، حيث إن خسارته من الوحدة وفوز اتحاد جدة على النصر سيعني تراجعه للمركز الثالث.

وعلى ملعب الملك سعود بالباحة يبحث الباطن عن فوزٍ يساهم في بقاءه موسماً آخر حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على العين الهابط لدوري الدرجة الأولى.

وأهدر الباطن فرصة البقاء في المرحلة السابقة عقب خسارته على أرضه أمام ضمك المتألق في المراحل الأخيرة. وكان الباطن يحتاج الى الفوز على ضمك ليضمن بقاءه رسمياً ويدخل مباراة العين كتحصيل حاصل الا أنه خسر ودخل في لعبة الحسابات المعقدة. ويملك الباطن فرصتين للبقاء حيث يحتاج الى الفوز على العين وخسارة أو تعادل ضمك والقادسية، أو خسارة أبها أو الرائد. بالإضافة إلى أن تعادله أمام العين وخسارة ضمك وخسارة أو تعادل الوحدة ستعني بقاءه رسمياً.

وعلى ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يبحث ضمك عن فوزٍ أمام ضيفه التعاون ليضمن بقاءه رسمياً.

ويملك الباطن أكثر من فرصة للبقاء، حيث إن فوزه على التعاون يعني بقاءه رسمياً في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين للموسم الثالث على التوالي، بالإضافة إلى أن تعادله أمام التعاون وتعادل أو خسارة الباطن والوحدة ستبقيه موسماً جديداً. وفي المقابل ستكون المباراة مهمة للتعاون الذي يدخل المباراة بجراح غائرة بعد خسارته أمام الهلال في المرحلة الماضية، بالإضافة إلى خسارته من أمام الفيصلي في نهائي كأس الملك. ويبحث التعاون عن الفوز على ضمك ليحافظ على المركز الرابع حيث يفصله نقطة وحيدة عن النصر صاحب المركز الخامس والذي سيواجه اتحاد جدة.

وفي الخبر سيكون ملعب الأمير سعود بن جلوي مسرحاً لقمة منتظرة تجمع القادسية أمام ضيفه أبها في لقاء البحث عن البقاء. ودخل الفريقان حسابات الهبوط بعد تراجع نتائجهما في المراحل الأخيرة حتى وإن كانت فرص بقاءهم أكبر من الوحدة والباطن وضمك.

ويدخل أبها المباراة بحظوظ كبيرة، حيث إن تعادله سيضمن بقاءه دون النظر لنتائج الفرق الأخرى، في حين أن الفوز سيضمن بقاءه رسمياً.

وفي المقابل فإن فوز الباطن وضمك وخسارة أبها من القادسية ستعني عودته لدوري الدرجة الأولى حيث إنه سيحتل المركز 14.

وعلى الطرف الآخر يحتاج القادسية الى الفوز لضمان بقائه دون النظر لنتائج الأندية الأخرى، في حين أن خسارته وفوز الباطن وضمك والوحدة سيعني هبوطه لدوري الدرجة الأولى رسمياً.

ولم يضمن الرائد بقاءه رسمياً رغم تفوقه في المباريات المباشرة على أبها والقادسية، لفوزه ذهابا خارج أرضه 2 - 3 على الوحدة قبل أن يخسر إيابا على أرضه 3- 1، في حين وصل فارق الأهداف بينهما إلى 14 هدفاً.