.
.
.
.

بدايات حمدالله.. 3 أهداف وتمريرتان حاسمتان

نشر في: آخر تحديث:

يظهر المغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم اتحاد جدة الجديد، بشكل جيد في كل بداية مع الفرق التي لعب لها، إذ أحرز 3 أهداف وصنع هدفين آخرين خلال مبارياته الأولى التي خاضها مع الأندية الستة التي لعب لها في مسيرته.

ويواجه الاتحاد الرائد يوم الجمعة ضمن منافسات الجولة 17 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، ومن المتوقع مشاركة حمدالله بعد نجاح الاتحاد في الحصول على شهادة الكفاءة المالية وتسجيل اللاعب رسميًا.

وأحرز حمدالله هدفًا خلال مباراته الأولى مع أولمبيك آسفي في شباك الدفاع الحسني الجديدي، ضمن منافسات الجولة الأولى من الدوري المغربي لموسم 2011-2012، وشارك حمدالله في المباراة التي انتهت بخسارة فريقه 2-1 لمدة 90 دقيقة.

ومع انتقاله إلى أوليسوند النرويجي في بداية موسم 2013-2014، دخل حمد الله بديلًا في الدقيقة 71 خلال أولى مباريات فريقه أمام ساندنيس بالدوري، ولم يستطع حينها هز شباك الخصم أو القيام بتمريرة حاسمة رغم انتصار فريقه بهدف نظيف.

ورحل حمدالله في الموسم الذي يليه إلى غوانغزو آر إف الصيني، وصام عن التهديف خلال مباراته الأولى أمام تيانغين تيدا بالدوري، إذ لعب لـ90 دقيقة وحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 76، خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وعاد حمدالله لزيارة الشباك مرة أخرى مع عودته للمنطقة العربية، إذ زار شباك الأهلي في اللقاء الذي انتهى بتعادل الأخير بهدف لمثله مع فريقه الجيش بالدوري القطري، ولعب حمد الله منذ البداية وحتى صافرة النهاية.

وسجل حمدالله مرة أخرى في موسم 2017-2018 مع الريان ضمن رباعية فريقه في شباك الخور، وشارك في اللقاء كاملًا كما تم إنذاره في الدقيقة الثالثة.

وفي آخر محطات مسيرته مع النصر، شارك حمدالله للمرة الأولى مع الفريق أمام القادسية، وصنع حينها هدفين لزميله أحمد موسى خلال 64 دقيقة لعبها في اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق العاصمي بثلاثية نظيفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة