الشرطة تعلن إطلاق سراح مهاجم مانشستر يونايتد غرينوود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أُطلق سراح مايسون غرينوود مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الأربعاء بكفالة بعد استجوابه بشأن مزاعم اغتصاب واعتداء على شابة، بحسب ما ذكرت الشرطة المحلية.

وكانت الشرطة ألقت القبض على ابن العشرين عاماً الأحد للاشتباه بـ "اغتصاب والاعتداء" على امرأة بعد انتشار صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، تم أبقي قيد التوقيف مرة أخرى للاشتباه في الاعتداء الجنسي والتهديد بالقتل.

ولم تذكر شرطة مانشستر اسم لاعب كرة القدم، لكنها أفادت "تم الإفراج بكفالة عن رجل يبلغ 20 عاماً تم اعتقاله الأحد 30 يناير 2022 للاشتباه في ارتكابه جريمة اغتصاب واعتداء على امرأة".

وفي غضون ساعات من ظهور المزاعم الأحد، تم إيقاف غرينوود الذي يعتبر أحد النجوم الصاعدين في كرة القدم الإنجليزية، عن اللعب أو التدريب مع يونايتد حتى إشعار آخر.

وقال النادي في بيان جديد الثلاثاء بعد التطورات الأخيرة: مانشستر يونايتد يكرر إدانته القوية لأعمال عنف من أي نوع كان. كما ذكرنا سابقًا، لن يتدرب مايسون غرينوود مع النادي أو يلعب لصالحه حتى إشعار آخر.

ونشرت امرأة الأحد مقاطع فيديو وصورًا وتسجيلا صوتيا على حسابها في "إنستغرام"، متهمة اللاعب بالاعتداء العنيف عليها، قبل حذفها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة