قاهر ريال مدريد يحمل السلاح دفاعًا عن بلاده أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعدما حقق واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ دوري أبطال أوروبا مع فريق شريف تيراسبول المولدافي بفوزه على ريال مدريد الإسباني، قرر المدرب الأوكراني يوري فيرنيدوب حمل السلاح والدفاع عن بلاده في مواجهة الهجوم الروسي.

وقال الرجل البالغ 56 عاماً لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنه لم يتردد بالعودة إلى بلاده بمجرد أن أبلغه نجله الأسبوع الماضي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأ عملاً عسكرياً.

يقول فيرنيدوب: اتصل بي ابني في الساعة الرابعة والنصف فجراً، وأخبرني أن الروس هاجمونا. علمت حينها أنني سأعود إلى أوكرانيا للقتال.

وفيرنيدوب أحد الشخصيات الأوكرانية الرياضية العديدة المعروفة، على غرار بطل العالم للملاكمة في الوزن القيل ألكسندر أوسيك، التي قرّرت العودة للدفاع عن بلدها.

وتلقى فيرنيدوب تلك المكالمة أثناء تواجده في البرتغال لخوض مباراة فاصلة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) والتي خسرها شريف بركلات الترجيح أمام براغا بعدما تعادل الفريقان 2-2 في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب.

ورغم أنه يلعب في الدوري المولدوفي، فإن نادي شريف من ترانسنيستريا، وهي دولة انفصالية موالية لروسيا قامت بعد حرب أهلية في أعقاب انهيار الاتحاد السوفياتي.

وقضى فيرنيدوب، الذي أنهى مسيرته الكروية كلاعب مع زينيت سانت بطرسبرغ الروسي، 11 ساعة مسافراً إلى أوكرانيا يوم السبت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.