الكشف عن مصير غرينوود في قضايا الاغتصاب والتهديد بالقتل خلال أيام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

سيكتشف مايسون غرينوود لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي الشباب مصيره خلال الأيام القليلة المقبلة، وما إذا كان سيواجه الاتهام بجريمة اغتصاب أم لا.

وتم إلقاء القبض على غرينوود فبراير الماضي للاشتباه في ارتكاب جريمة اغتصاب واعتداء جنسي وتوجيه تهديدات بالقتل، لكنه خرج بعد 3 أيام بكفالة.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن الشرطة بصدد تقديم تقريرها إلى النيابة العامة الملكية قريبًا، وقال مصدر للصحيفة: لا يزال اللاعب خارج السجن بعد دفع الكفالة، الشرطة والنيابة العامة يناقشان حاليًا ما إذا كان هناك قضية ضده أم لا.

وتابع: هناك نقطة يتعين عندها اتخاذ القرار، وقد تم الوصول إلى تلك النقطة، الشرطة ستقدم ملفها قريبًا.

وتنتهي كفالة غرينوود يوم 30 أبريل ولا يمكن أن يتم تجديدها.

وأوقف مانشستر يونايتد اللاعب عن المباريات والتدريبات لحين إشعار آخر كما تم إزالته من لعبة "فيفا 22" وأعلن العديد من رعاة فريق مدينة مانشستر أنه لن يستخدم غرينوود في أي حملات دعائية مقبلة.

وظهر اللاعب لأول مرة بالقميص الأحمر في مارس 2019، خاض منذ ذلك الحين 129 مباراة مع النادي مسجلًا 35 هدفًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.