هدف برشلونة: أصدقاء طفولتي ماتوا.. والآخرون يبيعون المخدرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تبتسم الحياة اليوم للبرازيلي رافينيا نجم ليدز الإنجليزي والمرشح بقوة للانضمام لبرشلونة خلال الصيف المقبل، لكنها لم تكن بهذا الازدهار في بداية حياته في حي "بورتو أليغري" بالبرازيل.

وقال اللاعب الذي يستطيع أن يشغل جميع مراكز الخط الهجومي لشبكة "سكاي سبورتس": الحياة في الأحياء الفقيرة ليست سهلة، بعض من أصدقاء طفولتي ماتوا، والآخرين تورطوا ببيع المخدرات، كل تلك الأشياء تبقى عالقة في ذهني دائمًا.

وتابع: الحياة في بريطانيا وأوروبا مختلفة تمامًا عن بلادي، في الأحياء الفقيرة أنت منفصل تمامًا عن بقية البلاد، وغالب الظن أن الطرق السهلة للحصول على الأموال تكون طرق غير قانونية، لا تستطع الهروب منها وبدء حياة أفضل.

وأضاف: أريد مساعدة هؤلاء الأطفال، لم أتمكن من إنقاذ أصدقائي، لذلك أريد أن أؤمن مستقبل أفضل للجيل المقبل.

وأتمّ: كرة القدم أنقذتني، لم تغير حياتي للأفضل فقط، بل أصبحت قدوة للأطفال الذين عانوا في حياتهم وينحدرون من ذات الأحياء.

وينتهي عقد اللاعب مع فريقه الإنجليزي في يونيو 2024، ولعب 32 مباراة مع ليدز بجميع المسابقات هذا الموسم، سجل 10 أهداف وصنع 3 آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.