.
.
.
.

مانشيني يشكر كيليني قبل مباراته الدولية الأخيرة أمام الأرجنتين

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر مدرب المنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني يوم الجمعة، أن المباراة الأخيرة التي سيخوضها المدافع المخضرم لـ"آتزوري" جورجو كيليني الأسبوع المقبل أمام الأرجنتين، ستكون فرصة لشكره على 18 عاماً من الخدمات.

وكان كيليني أعلن رحيله عن نادي يوفنتوس واعتزاله دولياً في نهاية الموسم الحالي، غير أن اللاعب البالغ 37 عاماً قد يواصل اللعب في أميركا الشمالية، وفقاً لتقارير إعلامية عدة.

وستكون المباراة الودية أمام الأرجنتين على ملعب "ويمبلي" في لندن هي الظهور الدولي رقم 117 لكيليني مع أبطال أوروبا.

وقال مانشيني في مؤتمر صحافي في بداية المعسكر التدريبي الإيطالي: لقد اتخذ خياره ويجب احترام خياراته. سأتحدث معه لأشكره، من الطبيعي أن يسلك طريقاً أخرى.

وأكد مانشيني أن كيليني سيكون الوحيد الذي يعتزل اللعب من المنتخب الإيطالي، رغم غيابه عن كأس العالم للمرة الثانية توالياً.

وقال المدرب: قد يلعب البعض مباراتهم الأخيرة في الموسم (ضد الأرجنتين) ويعودون إلى ديارهم لأنه يتعين علينا الاختيار، لكن لا أحد في سن جورجو. علينا أن نبدأ من جديد، المشجعون ما زالوا يدعموننا رغم ما حدث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة