.
.
.
.

بلماضي غاضبًا: لا تتهموا محرز بـ "التهرب"

نشر في: آخر تحديث:

أقر جمال بلماضي مدرب الجزائر بصعوبة عودة المنتخب لأجواء المنافسة بعد صدمتي الخروج من دور المجموعات بكأس الأمم الإفريقية والفشل في التأهل لكأس العالم لكرة القدم هذا العام.

وفازت الجزائر 2-صفر على أرضها أمام أوغندا في بداية تصفيات كأس الأمم 2023 يوم السبت وحاول بلماضي تجديد الدماء بالتشكيلة مع غياب لاعبين بارزين على رأسهم رياض محرز مهاجم مانشستر سيتي بطل إنجلترا.

وأبلغ بلماضي مؤتمرا صحفيا عقب الفوز: لم يكن سهلا العودة لأجواء المنافسة بعد مباراة الكاميرون (في مواجهة فاصلة بتصفيات كأس العالم) وعملنا كثيرا على تهيئة الظروف المناسبة.

وأضاف بلماضي الذي واصل مهمته بعد تجديد الثقة فيه: كان الفريق في قمة التركيز سواء من المشاركين بانتظام أو المنضمين حديثا وهذا الفوز سيساعدنا في التطور.

وتابع المدرب الذي قاد الجزائر للفوز بكأس الأمم 2019 في مصر: لم أرغب في وضع اللاعبين الجدد تحت ضغط، قد يحدث هذا في مباراة لاحقة، مستوى عمورة وبلال براهيمي مقنع، لكن انضمام عناصر جديدة لا يعني استبدالهم مع آخرين بشكل مباشر.

وشارك الحارس مصطفى زغبة على حساب رايس مبولحي، الذي ظل أساسيا لسنوات طويلة، وتصدى لركلة جزاء، وعن هذا الاختيار أوضح بلماضي: حان الوقت ليلعب (زغبة) وأتحمل مسؤولية عدم مشاركته في مباريات بالفترة الماضية.

وبدا منزعجا من سؤال حول رغبة محرز في الاعتزال الدولي.

كما عبر المهاجم المخضرم إسلام سليماني هداف الجزائر التاريخي عن دعمه لمحرز بعد أن ارتدى شارة القيادة في غيابه.

وقال سليماني: يجب احترام محرز وعندما يقول إنه مريض يجب احترامه وعدم اتهامه بالتهرب، قدم مستويات مذهلة مع الجزائر وكان يعاني في بعض الأحيان دون أن يشكو، شرف لي أن ارتدي الشارة مكانه.

وتخوض الجزائر المباراة التالية خارج أرضها أمام تنزانيا يوم الأربعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة