.
.
.
.

صلاح وريال مدريد.. 8 تصريحات في 38 يوماً

نشر في: آخر تحديث:

تحدث الدولي المصري محمد صلاح جناح ليفربول عن ريال مدريد في تصريحاته خلال الفترة الماضية 8 مرات منذ تأهل فريقه لنهائي دوري أبطال أوروبا وحتى حواره الصحافي الأخير يوم السبت، واختلفت نبرة هداف الدوري الإنجليزي في حديثه، إذ بدأ بالتهديد والوعيد بالانتقام ثم حسرة على الخسارة وأخيرًا ألم بعد تضاؤل حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية.

وخسر صلاح رهانه بالثأر من ريال مدريد، بعدما فاز الأخير بنهائي المسابقة القارية الذي أقيم في العاصمة الفرنسية باريس بهدف دون رد ليصل إلى لقبه الرابع عشر.

ولم ينتظر صلاح كثيرًا حتى أطلق أولى تصريحاته ضد الفريق الإسباني، بعدما صرّح عقب دقائق من تأهل ليفربول للنهائي على حساب فياريال في ملعب "لا سيراميكا" مع "بي تي سبورت" وقال: أريد مواجهة ريال مدريد في النهائي، لقد فازوا علينا من قبل، لذلك أريد مواجهتهم مجددا، لسبب شخصي.

وبعد "ريمونتادا" ريال مدريد على مانشستر سيتي في سانتياغو برنابيو وبلوغه نهائي باريس، كتب صلاح تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر": لدينا نتيجة علينا تسويتها. في إشارة إلى نهائي 2018، وواصل هداف الدوري الإنجليزي بالموسم المنقضي نبرة التهديد خلال استلامه جائزة لاعب العام من اتحاد رابطة الكتاب الإنجليز قائلًا: نعم، حان وقت الانتقام، لقد هزمونا وكان يوما حزينا للغاية بالنسبة لنا جميعا.

واعترف صلاح لشبكة "سكاي سبورتس" قبل اللقاء المرتقب أن الفوز به سيزيد من حظوظه كثيرًا في الفوز بـ "البالون دور" هذا العام، وقال صلاح في مقابلة لشبكة "سكاي سبورتس": خسرت الكرة الذهبية آخر مرة لأنني سجلت 40 هدفا ولم نفز بأي لقب، هذه المرة رقمي مرتفع حقا، إذا فزت بالدوري ودوري الأبطال، فسيكون من المثير معرفة من سيفوز بالكرة الذهبية حينها.

واستفزت تصريحات البالغ من العمر 29 عامًا لاعبي ريال مدريد، حيث رد عليه البرازيلي كاسيميرو في تصريحات لقناة "تي إن تي سبورتس": كل واحد يختار ما يريد، من الواضح أن صلاح أصيب في نهائي 2018 ولديه الرغبة في الفوز، لكن لكل مباراة قصة، ليفربول لديه مزايا عديدة وتمكن من الوصول إلى النهائي، ثم كشف فالفيريدي في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: ما قاله صلاح ينم عن عدم احترام لريال مدريد ولاعبيه، الشيء الوحيد الذي يجب علينا فعله أن نبذل قصارى جهدنا ومحاولة إظهار سبب وصولنا إلى النهائي ومنح جماهيرنا كأسا أخرى.

وأخيرًا اختتم كارفخال تصريحات المعسكر الآخر في حديثه لجريدة ABC الإسبانية: دعونا نأمل ألا تكون خسارة صلاح لنهائي آخر أمامنا عبئًا ثقيلًا عليه، لا أعلم إذا كان ليفربول أو صلاح يريدون الانتقام بالفعل، إنه أمر واقعي أن تتمنى دائمًا فرصة أخرى لتعويض خسارة دوري أبطال أوروبا أمام الفريق ذاته.

وعلّق قائد "الريدز" هندرسون خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة عن تهديدات زميله لمنافسهما: لقد تبادلنا الضحكات حول الأمر، صلاح لم يكن يقصد تهديدهم، أليس كذلك يا مو؟ وتابع: أتفهم وجهة نظره، كلاعب لا يمكن أن يقوم أي شيء بتحفيزك أكثر من نهائي دوري الأبطال، إنهم فريق من طراز رفيع لذلك علينا أن نبذل 100% من جهدنا، وبدوره قال صلاح حينها: بعدما حدث يوم الأحد (خسارة الدوري من مانشستر سيتي) وفي نهائي 2018، الجميع متحمس للتتويج بدوري الأبطال، خروجي مصابًا في كييف هو أسوأ لحظة في مسيرتي، عرفت أننا خسرنا في المستشفى، كنت محبطًا بشدة خلال ذلك الوقت.

وأكمل صلاح حديثه عن فريق العاصمة الإسبانية قبل ليلة واحدة من النهائي، متحدثًا لقناة "بي تي سبورت": نعم إنها مباراة ثأرية بعدما حدث في كييف حين خرجت بعد 30 دقيقة، لكن أتحدث عن الثأر من منظور جيد وليس بالمعنى السيئ، مدريد يبقى مدريد وهو الأفضل على الإطلاق في تاريخ البطولة ويعرف كيف يفوز، لكن أعتقد أنني إذا بقيت في الملعب (في 2018) كان يمكننا الفوز.

وبعد خسارة اللقب، تحسّر صلاح على ضياع حلم التتويج بالأبطال من خلال تغريدة عبر حسابه على "تويتر" ذكر فيها: اختياري كأفضل لاعب عن طريق الجماهير والصحافيين خلال ذات الموسم هو أمر مميز لن أنساه أبدًا، أود أن أتخلى عن كل تلك الجوائز من أجل إعادة هذا النهائي (الأبطال) لكن هذه هي كرة القدم، لا يمكنني أن أعبر عن كيف كانت رغبتنا في إعادة تلك الكأس إلى ليفربول لكننا لم نستطع.

وأخيرًا وخلال حديثه لمجلة "فرانس فوتبول" أشار صلاح إلى تضاؤل حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية بسبب الهزيمة من ريال مدريد، وأن فريقه كان الأحق في الفوز بـ"ذات الأذنين": استحققنا الفوز، حظينا بالعديد من الفرص، أنا شخصيًا لدي 3 فرص خطيرة، لكننا للأسف واجهنا كورتوا، وهو في أفضل حالاته، كانت ليلته.

وأتمّ: الهزيمة من ريال مدريد ستؤثر عليّ هذا العام حتى لو قدمت أداءً جيدًا، إن لم أفز بها هذا العام سأفعل كل ما بوسعي لتحقيقها العام المقبل.

وظهر صلاح بقميص ناديه 51 مرة خلال جميع المسابقات هذا الموسم، أحرز خلالها 31 هدفًا وصنع 16 آخرين، متوجًا بكأسي الرابطة والاتحاد الإنجليزيين هذا الموسم، وجائزتي أفضل هداف مناصفة مع الكوري سون، وأكثر من قام بتمريرات حاسمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة