صفقات ميلان المتواضعة تثير الشكوك قبل الدفاع عن لقبه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

توج ميلان بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لأول مرة خلال 11 عاما في الموسم الماضي، لكن قلة نشاطه في فترة الانتقالات تثير الشكوك حول قدرته على الدفاع عن اللقب.

وحقق فريق المدرب ستيفانو بيولي اللقب في اليوم الأخير لموسم 2021-2022 متفوقا بنقطتين على غريمه إنتر ميلان ليحصد في النهاية 86 نقطة وهو رقم قياسي للنادي.

وكان الفوز بلقب الدوري نقطة الضوء في موسم ميلان بعد تذيل مجموعته بدوري أبطال أوروبا وخروجه من قبل نهائي كأس إيطاليا أمام إنتر.

ومقارنة بمنافسيه بذل ميلان جهدا قليلا لتحسين تشكيلته منذ الفوز باللقب، إذ ضم أربعة لاعبين وسمح بخروج لاعبين أكثر.

وتعاقد ميلان مع لاعب الوسط المهاجم البلجيكي شارل دي كيتلار من كلوب بروج مقابل 35 مليون يورو (35.78 مليون دولار) وفقا لتقارير صحافية وهي أكبر صفقة للنادي خلال فترة الانتقالات التي تغلق في نهاية سبتمبر في إيطاليا.

وقضى دي كيتلار (21 عاما) أفضل فتراته في الموسم الماضي بتسجيل 14 هدفا كما قدم ثماني تمريرات حاسمة بالدوري البلجيكي.

كما ضم ديفوك أوريغي في انتقال مجاني، لكن مهاجم ليفربول السابق لن ينتزع المركز الأساسي من مهاجم فرنسا أوليفييه جيرو على الأرجح.

وتبدو صفقات ميلان أضعف مقارنة بغريمه إنتر الذي أعاد روميلو لوكاكو وضم هنريك مخيتاريان، فيما أعاد يوفنتوس بول بوغبا وضم أنخيل دي ماريا.

وفقد ميلان أيضا لاعب الوسط المؤثر فرانك كيسي الذي انتقل إلى برشلونة مجانا قبل الموسم الجديد.

ويمكن لميلان الاستفادة من جهود المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش حتى 2023 بعد خضوع المهاجم متجدد الشباب لجراحة في الركبة ليستمر النجم السويدي في الدوري الإيطالي حتى بعد عيد ميلاده 41 عقب التمديد لموسم واحد.

وتتوقف فرص ميلان في تحقيق لقبين متتاليين بالدوري لأول مرة منذ 1994 على قدرته على تعزيز صفوفه في المدة المتبقية بفترة الانتقالات لكن يمكن توقع أن يخوض سباقا شرسا نحو القمة مع إنتر ويوفنتوس مجددا.

ويبدأ ميلان الموسم الجديد على ملعبه أمام أودينيزي يوم السبت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة