إنريكي أجبر لاعبيه على تنفيذ 1000 ركلة جزاء قبل المونديال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعطى مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي لكل من لاعبيه "فرضاً" بالتمرن على تنفيذ ألف ركلة ترجيحية قبل السفر الى قطر لخوض نهائيات كأس العالم، وذلك لأنه مقتنعٌ بأنها ليست يانصيب بل جزءاً من اللعبة.

ويستعدّ أبطال العالم 2010 لمواجهة المغرب يوم الثلاثاء في الدور ثمن النهائي لمونديال قطر، مع خطر إمكانية اللجوء الى ركلات الترجيح بدءاً من هذا الدور الإقصائي الأول.

وبلغت إسبانيا الدور نصف النهائي لكأس أوروبا صيف 2021 بعدما تخطت سويسرا في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح الذي كانت أيضاً سبباً في سقوطها أمام إيطاليا في دور الأربعة.

وفي مؤتمره الصحافي عشية لقاء المغرب على ملعب المدينة التعليمية في الريان، قال إنريكي: قبل عام وخلال أحد معسكرات المنتخب الإسباني، قلت لهم (للاعبين) إنه يتوجب عليهم الوصول إلى هنا (مونديال قطر) وكل منهم قد نفذ ألف ركلة ترجيحية.

وتابع: "أتصور أنهم قاموا بالفرض المطلوب منهم"، معتبراً أنهم إذا انتظروا حتى الوصول الى قطر كي يتمرنون على ركلات الترجيح، فلن يكون الوقت كافياً.

وتوقع: أنا متأكد أننا سنضطر إلى تنفيذها في مباراة ما من الأدوار الإقصائية. بالنسبة لي، إنها ليست يانصيب، إنها لحظة من التوتر الشديد. لحظة لإظهار رباطة جأشك وأنه يمكنك تسديد ركلة الجزاء بالطريقة التي تُقرر إذا كنت قد تدربت على تنفيذها ألف مرة.

ورأى أن تنفيذ ركلات الترجيح "يقول الكثير عن كل لاعب. إنها (ركلات الترجيح) شيء يمكن التدرب عليه، يمكن إدارته. (تعلمك) كيف تتحكم بالتوتر. بات للحظ دوراً أقل ولحراس المرمى تأثيراً أكبر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.