مدرب فرنسا للاعبي المغرب: أحسنتم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أجرى ديدييه ديشان مدرب فرنسا تغييرا واحدا متأخرا على التشكيلة التي هزمت إنجلترا 2-1 في مباراة متوترة بدور الثمانية في كأس العالم يوم السبت، لكن حامل اللقب نفذ المهمة معتمدا على قوته الجماعية.

وكانت نقطة ضعف المنتخب الأزرق تكمن في قلة الحلول بمقاعد البدلاء، ودفع ديشان فقط بكينغسلي كومان بدلا من عثمان ديمبلي بالدقيقة 79 بعد أن سجل أوليفييه جيرو هدف الفوز في استاد البيت.

وركز ديشان، الفائز بكأس العالم قائدا لفرنسا في 1998 ومدربا في 2018، على الأجواء الرائعة بالمعسكر ودور هذا في حفاظ المنتخب على ثباته رغم سيطرة "منتخب إنجلترا الرائع". وواصل: لدينا قدرات كبيرة كما نملك قوة ذهنية هائلة وخبرة ونحظى بلاعبين شبان أيضا، وهذه القوة الجماعية تحرك المجموعة بأكملها.

وتابع: هذا ما يصنع الفارق في مباريات مهمة كهذه.

وتسعى فرنسا لأن تكون أول من يحتفظ بلقب كأس العالم بعد البرازيل في 1962 لكن ديشان رفض التفكير أبعد من مباراة المغرب مفاجأة البطولة وأول منتخب إفريقي وعربي يبلغ الدور قبل النهائي.

وقال: نحن في قبل النهائي، لم نلتقط صورا لأنفسنا ونحن نحمل الكأس.

وأكمل: توجد خطوات أخرى تبدأ من مباراة الأربعاء، لنفرح بما حققناه الليلة وإن لم يكن هذا كافيا، على الأقل كسرنا عقدة حامل اللقب.

ولم يتخط أبطال آخر أربع نسخ من أوروبا دور المجموعات في النسخة التالية.

وبلغ المغرب المربع الذهبي عقب الفوز 1-صفر على البرتغال يوم السبت ليثبت أن نجاحه ليس ضربة حظ، واستقبل هدفا واحدا فقط في البطولة.

وحذر ديشان قائلا: هذا الفريق حقق نجاحات أمام بلجيكا وكرواتيا وإسبانيا والبرتغال، لا يسعني سوى أن أقول أحسنتم.. للاعبين وللمدرب (وليد الركراكي) والطاقم.

"وجودهم (في قبل النهائي) ليس مفاجأة على الإطلاق، لم يخطفوا النتائج، كل التقدير دائما للفريق الذي فاز وتأهل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.