والدة بيليه.. "أم مثالية" يتخطى عمرها 100 عام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كانت والدة الأسطورة البرازيلية بيليه، سيليست، والتي يتخطى عمرها الـ100 عام ولا تزال على قيد الحياة، حاسمة ومؤثرة في مسيرة اللاعب الذي يعتبره الكثيرون الأعظم على الإطلاق.

وتوفي بيليه يوم الخميس عن 82 عاماً، بحسب ما أعلنت عائلته، وكتبت ابنة "الملك" كيلي ناسيمنتو على إنستغرام من مستشفى ألبرت أنشتاين حيث كان يعالج بيليه من مرض السرطان منذ شهر: نشكرك. نحبك بلا حدود. ارقد بسلام.

وبلغت سيليست عامها المائة في 20 نوفمبر الماضي، حينها احتفل بيليه رفقتها ونشر صورًا لهما عبر حسابه على "إنستغرام" قائلًا: نحتفل اليوم بمرور 100 عام على حياة دونا سيليست (دونا: السيدة العجوز)، منذ صغرها علمتني قيمة الحب والسلام. لدي أكثر من مائة سبب لأكون ممتنًا لكوني ابنها. أشارككم هذه الصور، بعاطفة كبيرة للاحتفال بهذا اليوم. شكرا لك على كل يوم بجانبك يا أمي.

وُلدت سيليست في تريس كاراكوس عام 1922، ولكن عندما كان بيليه طفلاً انتقلت مع زوجها إلى مدينة باورو في ساو باولو التي يبلغ تعداد ساكنها 400 ألف نسمة، حيث حقق ابنها النجاح في سن مبكرة جدًا، إذ شجعته والدته على متابعة أحلامه في كرة القدم.

نالت سيليست دومًا إشادات عديدة بسبب علاقتها بنجلها، ومنحتها صحيفة "أو غلوبو" البرازيلية لقب الأم البرازيلية المثالية.

تعيش والدة اللاعب الوحيد المتوّج بثلاثة ألقاب لكأس العالم في منطقة سانتوس بساو باولو، حيث ازدهر ابنها كلاعب بين عامي 1956 و1974.

ولدى بيليه شقيقان، زوكا الذي توفي عام 2020 بعد صراع مع السرطان ولعب على مستوى احترافي في سانتوس بين عامي 1961 و1962، وأخته ماريا لوسيا ناسيمنتو التي لا تزال تعيش رفقة والدتها.

وجلب "الجوهرة السوداء" لوالدته سبعة أحفاد، بما في ذلك فتاة أسماها سيليست، ولدت في عام 1996.

ومن المقرر أن يمر جثمان بيليه على منزل والدته قبل أن يتم دفنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.