محامو ألفيش يمنعونه من الانفصال عن زوجته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أوضحت تقارير صحافية أن محامي البرازيلي داني ألفيش رفضوا فكرة انفصاله عن زوجته بالوقت الحالي، حتى لا تتعقد مساعيهم في خروج موكلهم من السجن.

وتم اعتقال ألفيش مدافع منتخب البرازيل لكرة القدم، بعد استجوابه بمركز للشرطة في برشلونة بشأن مزاعم تتعلق بالاعتداء الجنسي، كما فسخ نادي بوماس المكسيكي عقده مع اللاعب.

وبحسب تقرير ورد على "ماركا" فإن محامي البرازيلي اتفقوا مع زوجته جوانا سانز على عدم الانفصال حاليًا، حتى يُظهروا للقاضي أنها لاتزال تثق به.

وأضافت الصحيفة أن العلاقة بين الثنائي الذي ارتبط عام 2017 انهارت تمامًا، وأن زيارة سانز لزوجها في السجن كانت من أجل وضع شروط الطلاق، والتظاهر في الوقت الحالي أنها تدعمه حتى لا تتأثر مصداقيته.

ومن أجل الحفاظ على هدوئها، تتطلع جوانا إلى وضع مسافة بينهما من أجل الامتثال للاتفاق الذي تم التوصل إليه، ولهذا السبب تفكر في الانتقال إلى باريس.

قبل أيام، نشرت على تطبيق "إنستغرام" صورًا من زيارتها للعاصمة الفرنسية، حيث كانت تبحث عن شقة لبدء حياة جديدة.

ويقضي البرازيلي فترة احتجازه في سجن "بريانز 2" الذي يبعد 40 كيلومترًا عن برشلونة.

ولعب ألفيش بصفوف برشلونة في الفترة من 2008-2016، ثم عاد للنادي الإسباني بموسم 2021-2022 قبل الانتقال للمكسيك.

ومثل منتخب البرازيل منذ 2006، وخاض 126 مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة