لينكر يبتعد عن تقديم برنامجه في (بي.بي.سي) بعد خلاف بشأن المهاجرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

سيبتعد المهاجم السابق لمنتخب إنجلترا لكرة القدم غاري لينكر عن تقديم برنامجه في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بعد انتقادات وجهها لسياسة الهجرة التي تبنتها بلاده والتي أثارت خلافا بين الحكومة وأعلى مقدمي (بي.بي.سي) أجرا.

وكان لينكر قد شبه خطاب الحكومة بشأن طالبي اللجوء بذلك الذي تبنته ألمانيا في ثلاثينات القرن الماضي.

وقالت (بي.بي.سي) إنها أجرت مباحثات مع لينكر وفريقه في الأيام القليلة الماضية وإنه قرر الابتعاد عن تقديم أبرز برامجها الرياضية (ماتش أوف ذا داي) "إلى أن نتفق على موقف واضح بشأن استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي".

وقدم لينكر (62 عاما) أبرز برامج كرة القدم في هيئة الإذاعة البريطانية على مدار أكثر من 20 عاما ولم يتردد في التعبير عن آرائه بشأن القضايا السياسية.

وقالت (بي.بي.سي) إنها تعتبر نشاط لينكر عبر وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا خرقا لتوجيهاتها.

وشارك لينكر، الذي سبق له إيواء لاجئين في منزله، مقطعا مصورا لوزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان تتحدث عن مقترح بقانون وكتب معلقا: "يا إلهي، هذا أكثر من فظيع".

وفي رده على أحد التعليقات، قال: ليس هناك أي تدفق هائل (في اللاجئين). نستضيف عددا أقل بكثير من اللاجئين مقارنة بدول أوروبية كبرى أخرى. إنها سياسة قاسية لأبعد الحدود موجهة ضد أشخاص هم أكثر عرضة للمخاطر، وبلهجة لا تختلف كثيرا عن تلك التي استخدمتها ألمانيا في ثلاثينات القرن الماضي.

وتضامنا مع لينكر، أعلن إيان رايت لاعب إنجلترا السابق أنه أبلغ (بي.بي.سي) بأنه لن يظهر في البرنامج يوم السبت.

وكتب على تويتر: يعرف الجميع ما يعنيه البرنامج بالنسبة لي، لكنني أخبرت بي.بي.سي بأنني لن أظهر السبت. كنوع من التضامن.

مادة اعلانية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة