عقدة النهائيات تطارد دياز مع الهلال في سايتاما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

سيسعى رامون دياز مدرب الهلال لتحسين سجله في النهائيات حين يواجه أوراوا رد ديامونز الياباني بإياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم في سايتاما يوم السبت.

وبعد التعادل ذهابا 1-1 في الرياض تجدد الحديث عن عقدة المدرب الأرجنتيني في النهائيات خلال مسيرته وإجادته لمسابقات الدوري ذات النفس الطويل.

فمن إجمالي عشرة نهائيات في مسيرة دياز، سواء من مباراة واحدة أو مواجهتي ذهاب وإياب، تفوق المدرب المخضرم مرتين فقط.

وعلى المستوى القاري قاد دياز ريفر بليت الأرجنتيني للفوز بكأس ليبرتادوريس لبطل أميركا الجنوبية في ‭‭1996‬‬ بعد التفوق على أميركا دي كالي الكولومبي 2-1 في مجموع مباراتي النهائي.

لكنه خسر مع الهلال في نهائي دوري أبطال آسيا 2017 أمام أوراوا أيضا بهدف قاتل في إياب النهائي 1-صفر بعد التعادل 1-1 في الرياض.

أما عن سجل الهزائم فيشمل كأس انتركونتيننتال القديمة، التي كانت تجمع بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية، حين خسر ريفر 1-صفر من يوفنتوس الإيطالي في 1996.

وفي العام التالي خسر لقب ريكوبا، أو كأس السوبر في أميركا الجنوبية، من منافسه المحلي فيليز سارسفيلد بركلات الترجيح.

وخسر لقب ريكوبا مجددا في 1999 بعد هزيمة قاسية بإجمالي 5-صفر من غريميو البرازيلي.

وكان نجاحه الثاني والأخير في النهائيات مع الهلال حين قاده للفوز بكأس الملك 2017 بجانب التتويج بالدوري في نفس العام.

وبعد انتقاله للاتحاد خسر من الهلال 2-1 في كأس السوبر السعودية 2018.

ومع النصر الإماراتي خسر نهائيي كأس الرابطة وكأس رئيس الإمارات أمام شباب الأهلي في 2021، قبل العودة للهلال العام الماضي.

وخسر مع "الزعيم" نهائي كأس الملك من الفيحاء بركلات الترجيح، ونهائي كأس العالم للأندية 5-3 من ريال مدريد في 2022.

لكن دياز قال إنه لا يحب النظر للوراء عند سؤاله عن الرغبة في الثأر من أوراوا بعد نهائي 2017. وطالب بالهدوء بعد التعادل في الرياض عقب مباراة محبطة شهدت استقبال هدف بخطأ دفاعي وطرد الجناح المؤثر سالم الدوسري صاحب الهدف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة