بايرن ميونخ يحصن مولر ضد الشائعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أجرى أوليفر كان الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني وحسن صالح حميديتش عضو مجلس الإدارة لشؤون كرة القدم، محادثات مع النجم توماس مولر للتأكيد على أن الفريق لا يزال يعتمد عليه.

وكانت صحيفة "شبورت بيلد" الأسبوعية قد ذكرت في عددها الصادر يوم الأربعاء أن مولر يحاول الرحيل عن صفوف بايرن لعدم رضاه بوقت المشاركة الذي كان يحظى به تحت قيادة المدرب السابق يوليان ناغلسمان والمدرب الحالي توماس توخيل.

وفقد مولر مؤخرا مكانه في التشكيل الأساسي لبايرن ميونخ، لكنه يرتبط مع النادي بعقد يستمر حتى عام 2024 .

ورد مولر بسخرية على شائعات رحيله عن الفريق في الوقت الذي استبعد فيه أوليفر كان مثل هذا السيناريو .

ولجأ مولر إلى تطبيق "إنستغرام" للرد على الشائعات التي تتحدث عن مصيره، حيث وقف إلى جانب واحد من جياده واسمه "كينغ دايف" مع تعليق منه على الصور قال فيه: إذا كان يمكنك قراءة كينج دايف، الآن أصبح شرسا حقا، تركيز كبير على البطولة.

ويلعب مولر (33 عاما) مع بايرن ميونخ منذ أن كان يبلغ عشرة أعوام وشارك للمرة الأولى في الدوري الألماني (البوندسليغا) في عام 2008.

وفاز معشوق الجماهير بثلاثيتين مع الفريق في 2013 و2020، بالإضافة للعديد من الألقاب ولقب كأس العالم مع المنتخب الألماني.

وذكرت صحيفة "بيلد" أن مولر يرغب في مواصلة اللعب على أعلى مستوى حتى عام 2024، وهو العام الذي ينتهي فيه عقده مع بايرن.

وقال أوليفر كان في حوار مع "بيلد" إن رحيل مولر لن يحدث.

وأضاف: إذا حدث هذا سأقنعه بالبقاء، توماس جاهز، لم يتلق إصابات ولديه شخصية قوية. إنه لاعب مهم للغاية للمنظومة بأكملها. متأكد من أن توماس سيلعب المزيد من المباريات معنا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.