تشافي: عدم فوز بوسكيتس بالكرة الذهبية "ظلم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يرى مدرّب برشلونة الإسباني تشافي أن حقبة جديدة ستبدأ في النادي الكتالوني مع إعلان قائد الفريق سيرجيو بوسكيتس رحيله في نهاية الموسم الحالي إثر انتهاء عقده.

وكان لاعب الارتكاز عنصراً رئيساً في نجاحات النادي، محرزاً ثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا وبمقدوره ضمان اللقب التاسع في الدوري المحلي بحال الفوز على إسبانيول الأحد.

شغل بوسكيتس مركزاً دفاعياً في الوسط وراء النجمين أندريس إنييستا وتشافي، فيما شارك الثلاثي في الحملة الناجحة لإسبانيا في مونديال 2010 عندما أحرزت "لا روخا" كأس العالم الوحيدة في تاريخها.

بيد أن المدرب الإسباني الحالي تشافي عبّر عن آماله بتفوّق الثنائي اليافع الحالي بيدري وغافي على الإنجازات التي حققها الثلاثي في برشلونة "نحن نعمل لتشكيل (حقبة) جديدة".

تابع المدرب القادم من السد القطري في مؤتمر صحافي السبت: آمل في أن يتجاوزنا لاعبون مثل غافي وبيدري، هذه الحياة، هذه الرياضة.

أردف نجم الوسط السابق: أتمنى أن يتجاوزونا، آمل في أن يسيروا على خطى بوسكيتس ويحققون نجاحاته، حقبة جديدة تبدأ.

وخاض بوسكيتس (34 عاماً) أكثر من 700 مباراة مع برشلونة رافعاً في طريقه 31 لقباً. لكن أعلى مركز له في جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم كان العشرين في 2012.

تابع تشافي: هو أفضل لاعب وسط دفاعي رأيته. عدم تسميته لجائزة الكرة الذهبية كان ظالماً بالنسبة إليه.

وكان بوسكيتس كشف سابقاً أنه يفضل التركيز على الكؤوس بدلاً من الألقاب الفردية، وستكون فرصته سانحة الأحد لضم لقب الدوري للمرة الأولى منذ 2019، نظراً للفارق الكبير مع أقرب منافسيه.

وتحدّث تشافي عن الديربي ضد إسبانيول: نحن جاهزون بنسبة 200%. أرى اللاعبين يتدربون بكامل طاقتهم وقوتهم لإحراز الليغا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة