أرتيتا بأسى: أخفقنا.. حان وقت الحزن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وجه ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال تهنئة مهذبة إلى منافسه مانشستر سيتي الذي حسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يوم السبت، لكن لا شيء يمكنه تخفيف آلام فريقه الذي تصدر السباق طويلا قبل أن يتعثر في مرحلة فارقة.

وكان أرسنال متصدرا بفارق ثماني نقاط قبل شهرين، لكنه فاز مرتين فقط في آخر ثماني مباريات، وأهدت هزيمته من نوتنغهام فورست اللقب إلى فريق المدرب بيب غوارديولا الذي لا يرحم.

وقال أرتيتا بوجه متجهم للصحافيين عقب الخسارة 1-صفر بملعب فورست: إنه يوم حزين حقا، أخفقنا.

وأضاف: أهنئ مانشستر سيتي، هم الأبطال واستحقوا الفوز، أعتذر لأننا نشرنا الإيمان والأمل في قدرتنا على النجاح، لكننا لم نقدر على ذلك وهذه مسؤوليتي.

وتابع المدرب الإسباني: اليوم كان يجب أن نلعب بشكل أفضل، سمحنا لهم بالتسجيل، في الفترة بين أبريل ومايو تحتاج إلى 24 لاعبا في أفضل حالاتهم ومفعمين بالثقة وجاهزين، لأسباب عديدة لم نحظ بذلك.

وقاد أرتيتا، الذي عمل مساعدا لغوارديولا في سيتي، عملية تحول بارزة في أرسنال الذي احتل المركز الثاني بأريحية في أقوى مسابقة للدوري في العالم.

واستمر على القمة لمدة 248 يوما هذا الموسم، متفوقا على أي فريق آخر فشل في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل: كانت رحلة مذهلة خلال عشرة أشهر نافسنا فيها سيتي وتقدمنا عليهم لفترة طويلة، حرصنا على تحقيق إنجاز رياضي ولم ننجح.

"تعلمنا دروسا هائلة، تحولت الكثير من الأشياء في النادي وقطعنا خطوات كبيرة، لكن درة التاج هي الفوز باللقب ونحن تعثرنا".

وشدد على أنه من السابق لأوانه الحديث عن أهداف الموسم المقبل، قائلا: اليوم حزن فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط