غوارديولا لن يتساهل أمام برنتفورد في ختام الدوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يواجه بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، عملية توازن دقيقة أخرى في سعي فريقه للفوز بثلاثة ألقاب هذ الموسم، قائلا إنه سينتظر حتى نهاية يوم السبت قبل أن يقرر من سيخوض المباراة الأخيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وحصد سيتي لقب الدوري الممتاز للمرة الثالثة على التوالي الأسبوع الماضي، لكن تتبقى له مباراتان مهمتان في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الثالث من يونيو المقبل ونهائي دوري أبطال أوروبا بعدها بأسبوع واحد.

ومع عدم وجود أي شيء على المحك، أجرى غوارديولا تسعة تغييرات على التشكيلة التي فازت على تشيلسي يوم الأحد الماضي وستة أخرى ضد برايتون آن هوف ألبيون يوم الأربعاء. ويمكن أن يحدث الأمر نفسه يوم الأحد ضد برنتفورد.

وعندما سُئل عما إذا كان يعرف من سيكون متاحا للمباراة قال المدرب الإسباني: بعض (اللاعبين) حالتهم غير واضحة. الوضع يتحسن وسنرى اليوم وبعد التدريب سنقرر كيف يشعرون. نحن بحاجة للحفاظ على إيقاعنا قبل أسبوع طويل.

ومع ذلك، بدد غوارديولا أي نية للتساهل أمام مضيفه برنتفورد. وقال: سنلعب المباراة بجدية قدر الإمكان. هذا يعتمد على شعور اللاعبين. لا نريد المخاطرة. إذا كان اللاعبون متاحين فسنختار تشكيلة للفوز بالمباراة.

كما تحدث مدرب برشلونة السابق عن العنصرية التي يعاني منها جناح ريال مدريد والبرازيل فينيسيوس جونيور مؤخرا، قائلا إنه غير متفائل بأن الدوري الإسباني سيتغير، وأنه يمكنهم التعلم من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف: يجب أن (يتعلموا). إنهم صارمون للغاية هنا، ويعرفون ما يتعين عليهم القيام به. هذه مشكلة في كل مكان ويعتقد البعض أننا أفضل من جيراننا، نحن أفضل من الآخر.

"نحن بحاجة إلى قبول التنوع كبشر، لكن في الوقت الحالي نحن بعيدون عن ذلك. أتمنى أن نتمكن من التحسن في إسبانيا ولكني لست متفائلا".

وبعد الفوز على تشيلسي وتسلم كأس الدوري في استاد الاتحاد، منح غوارديولا لاعبيه يومين إجازة حتى يتمكنوا من الحصول على وقت للراحة الجسدية والذهنية، خاصة مع اقتراب مثل هذه المباريات المهمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.