العنصرية تتواصل ضد اللاعبين البرازيليين.. ورد قوي من الاتحاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أنه تقدم باحتجاج للاتحاد الدولي (الفيفا) بعد تعرض المدافع روبرت رينان لإساءات عنصرية عقب مباراة في كأس العالم تحت 20 عاما.

وقال الاتحاد البرازيلي إن الإهانات وجهت لرينان أثناء مغادرته ملعب سيوداد دي لا بلاتا في الأرجنتين حيث فازت البرازيل 4-1 على تونس في دور الستة عشر من البطولة.

وتعرض اللاعب، الذي طُرد بعد 45 دقيقة، للعنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وبعد المباراة نشر رينان صور لرسائل عنصرية تلقاها على حسابه في تطبيق إنستغرام.

وأضاف الاتحاد البرازيلي: الحسابات الشخصية (لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العنصريين) حفظها الاتحاد البرازيلي بالفعل وسيرسلها إلى المحاكم المحلية والفيفا مع طلب العقوبة.

"الاتحاد البرازيلي يدين بشدة أي نوع من التمييز في كرة القدم ولن يتسامح مع مثل هذه الحالات في الرياضة".

وقال الاتحاد البرازيلي إنه أول اتحاد للعبة يتبنى في لوائحه إمكانية معاقبة ناد في حالات العنصرية.

وأعلن الاتحاد البرازيلي يوم الجمعة الماضي أن المنتخب الأول سيخوض مباراتين وديتين ضد غينيا والسنغال في إطار حملة لدعم المهاجم فينيسيوس جونيور الذي تعرض لإساءات عنصرية أثناء اللعب مع فريقه ريال مدريد في الدوري الإسباني هذا الموسم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة