كابوس نهائي دوري الأبطال يخيم على دي بروين مجددا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

خرج كيفن دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي بعد مرور 36 دقيقة من البداية في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام إنتر ميلان بسبب الإصابة، وهي المرة الثانية التي لم يتمكن فيها من استكمال مثل هذه المباراة المهمة.

وكان دي بروين يأمل في التخلص من ذكريات خسارة نهائي دوري الأبطال أمام تشيلسي قبل عامين، عندما اضطر للخروج بعد اصطدامه بالمدافع أنطونيو روديغر قبل مرور ساعة من اللعب.

وعانى دي بروين آنذاك من ارتجاج وكسر في الأنف إلى جانب إصابة في العين ونقل إلى المستشفى.

ويوم السبت احتاج اللاعب البلجيكي البالغ عمره 31 عاما للعلاج وبدا أنه يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية. وحاول دي بروين البقاء لكنه كان يعاني بوضوح واستبدله المدرب بيب غوارديولا.

وخرج دي بروين محبطا وشارك فيل فودن بدلا منه.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل دون أهداف في إسطنبول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة