مبابي يفتح النار: اللعب في باريس لا يساعدني.. قررت الرحيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شن كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان هجوما قاسيا على ناديه، وكشف أن الموسم المقبل سيكون الأخير له في الدوري الفرنسي، موجهًا سؤالا لإدارة النادي حول سبب الفشل المتكرر في الفوز بدوري أبطال أوروبا.

وأثيرت تكهنات بشأن مستقبله في نادي العاصمة الفرنسية منذ أن أخبر النادي الشهر الماضي بأنه لن يقبل خيار تمديد عقده لمدة عام واحد عندما ينتهي العام المقبل.

وقال مبابي في حوار مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية: لماذا أؤمن أن هذا موسمي الأخير في الدوري الفرنسي؟ لأنني منافس وألعب من أجل الفوز، الأمر بسيط للغاية، لا يهم من ألعب معه أو القميص الذي أرتديه والمكان الذي أتواجد به، أنا شخص لا يهدأ أبدًا، حينما أكون في إجازة أدرك أنه علي استعادة طاقتي لأعود جائعًا للمنافسة والفوز كما يعرفني الجميع.

وتابع: أحيانا يعتقد الناس أنني مغرور لأنني لا أريد أن أكون متواجدا بفريق لمجرد المشاركة بل الفوز، لدي قناعة عميقة بأنني ولدت لأفوز وأريد أن أظهر ذلك للجميع.

وأضاف: لا أعرف ما الذي يجب أن يفعله باريس سان جيرمان للفوز بدوري أبطال أوروبا، هذا السؤال لا يجب أن يوجه لي، بل يجب أن تتحدثوا مع من يكونون الفريق ويختارون التشكيل ويبنون هذا النادي، أنا فقط أقوم بدوري على أكمل وجه.

وأردف: لا أهتم حينما يقوم الناس بالتقليل من أدائي، كنت أستخف سابقا بما يفعله ميسي ورونالدو، نحن نعيش في مجتمع استهلاكي حيث يهتم الجميع بجملة واحدة: هذا جيد لكن افعله مرة أخرى.

وختم: لهذا أعتقد أن اللعب في باريس سان جيرمان لا يساعد كثيرا لأنه فريق منقسم وناد منقسم، مما يجذب القيل والقال لكنني لا أهتم لأنني أعرف ما أفعله وكيف أفعله.

وتعاقد باريس سان جيرمان مع مبابي من موناكو في 2017 في صفقة تردد أنها تبلغ نحو 180 مليون يورو (196 مليون دولار)، مما يجعله ثاني أغلى صفقة في العالم بعد نيمار، الذي انضم للنادي الفرنسي من برشلونة مقابل 222 مليون يورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.