شارة قيادة ليفربول قد تتسبب في "إحباط" صلاح مجددا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قد تتسبب شارة قيادة ليفربول في إحباط الدولي المصري محمد صلاح نجم الفريق مجددًا، بعدما اقترب زميله الهولندي فيرجيل فان دايك من ارتدائها.

وبعد اقتراب رحيل القائد الحالي جوردان هندرسون الذي ربطته تقارير صحافية عديدة بالدوري السعودي، سيصبح منصب قائد الفريق شاغرًا.

وارتدى المدافع الهولندي شارة القيادة خلال مباراة ليفربول الودية الأخيرة أمام كارلسروه الألماني، ويبدو أن زملاءه مرتاحون للقرار، إذ علّق الوافد الجديد للفريق سوبوسلاي لفان دايك بالحرف "C" على تطبيق إنستغرام في إشارة لكلمة "كابتن".

ويقود فان دايك منتخب بلاده هولندا أيضًا، لكن هناك مرشح آخر وهو قائد المنتخب المصري محمد صلاح وهداف "الريدز" التاريخي في الدوري الإنجليزي.

وفي عام 2020 وفي إحدى مباريات ليفربول في دوري أبطال أوروبا أمام ميتيلاند الدنماركي، غاب هندرسون عن المباراة، واختار كلوب حينها أرنولد ليقود الفريق.

وعبر صلاح عن إحباطه صراحة في تصريحات لـ "آس" الإسبانية بعد المباراة قائلا: بكل صدق، أنا محبط جدا، كنت أتمنى أن أكون الكابتن، لكن هذا قرار المدرب ويجب أن أتقبله.

وتحتوي "مجموعة" القيادة في الفريق على الحارس البرازيلي أليسون والظهير الأسكتلندي روبرتسون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة