برشلونة يبيع جزءاً من شركته الرقمية مقابل 120 مليون يورو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ضخ نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، الغارق في ديونه، 120 مليون دولار إلى حساباته ببيعه 29.5 بالمئة من "برسا فيسيون"، الشركة الفرعية الرقمية التابعة له، إلى صندوقي الاستثمار "ليبيرو" و"نيبا كابيتال" وفق ما أفاد الجمعة.

وقال النادي الكتالوني في بيانه: ليبيرو فوتبول فايننس أيه جي والمستشارون في الاستثمار الخاص نيبا كابيتل بي.في. أصبحوا شركاء جددا لـبريدجبرغ إينفست، العلامة التجارية لـبرسا فيسيون.

وشركة "برسا فيسيون" هي فرع في النادي يضم تحت جناحه جميع الإجراءات المرتبطة بـ"ويب 3"، "أن أف تي"، "ميتافيرس" والمجتمع الرقمي لمشجعي برشلونة في جميع أنحاء العالم.

وتسمح هذه الصفقة لبرشلونة بضخ إيرادات كافية لتسجيل لاعبه الألماني الجديد إيلكاي غوندوغان لدى رابطة الدوري الإسباني الذي يبدأ فيه النادي الكتالوني مشواره الأحد في ملعب خيتافي.

وقال بطل "لا ليغا" إن الشركتين الألمانيتين "ليبيرو" و"نيبا"، ومقرهما هولندا، اشترتا "جزءاً من الحصة التي تملكها سوسيوس.كوم وأورفيوس ميديا.

وسبق لبرشلونة أن باع حصتين بنسبة 24.5% من استوديوهاته "برسا فيسيون" إلى كل من "أورفيوس ميديا" و"سوسيوس.كوم" لجمع قرابة 200 مليون يورو (220 مليون دولار) استخدمها للتعاقد مع لاعبين مثل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الصيف الماضي.

ويحتاج النادي إلى خفض الإنفاق بشكل كبير كي يلتزم بقواعد اللعب النظيف المالي في الدوري الإسباني، وبالتالي التمكن من الاستمرار في التعاقدات الجديدة وتسجيل الوافدين الجدد.

ووفق الصحف الإسبانية وبعد دفعة أولى، اتفقت "أورفيوس ميديا" و"سوسيوس.كوم" مع النادي على تسديد المبلغ المتبقي على دفعات، إحداها كانت مستحقة نهاية الموسم الماضي.

لكن الشركتين طالبتا تأجيل الدفع حتى نهاية العام، مما حال دون امتثال النادي لقواعد اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني وأرجأ عملية تسجيل لاعبيه الجدد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.