لاعبا نيوكاسل يتعرضان لإساءات عنصرية بعد الفوز على أرسنال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دان نادي نيوكاسل يونايتد الإهانات العنصرية التي استهدفت لاعبيه برونو غيمارايش وجو ويلوك عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد الفوز بهدف دون مقابل على أرسنال يوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال النادي: رسالتنا واضحة. لا مكان للعنصرية في كرة القدم أو في المجتمع.

"نحن ندعم برونو وجو وسنعمل مع السلطات المعنية ومنصات التواصل الاجتماعي من أجل تحديد هوية المسؤولين عن ذلك ومحاسبتهم".

وأفلت برونو من البطاقة الصفراء بعد ضربه بالمرفق لاعب خط وسط أرسنال جورجينيو قرب نهاية المباراة التي شهدت بعض التوتر في ملعب سانت جيمس بارك.

وشارك ويلوك في الهدف المثير للجدل لفريقه عندما استمر اللاعب الإنجليزي في اللعب عندما كانت الكرة بالقرب من الراية الركنية، بينما فشلت تقنية حكم الفيديو المساعد في تحديد ما إذا كانت الكرة قد خرجت بالكامل أم لا.

وسجل أنتوني جوردون هدف الفوز بعد التحقق بتقنية حكم الفيديو المساعد من عدم وجود مخالفة أو تسلل ليلحق نيوكاسل بأرسنال أول هزيمة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة