مارسيلو: "ليبرتادوريس" أهم من ألقابي مع ريال مدريد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عبر المدافع البرازيلي المخضرم مارسيلو عن سعادته بالتتويج بلقب كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية لكرة القدم مع نادي طفولته فلومينينسي البرازيلي الليلة الماضية ووصفه بأنه الإنجاز الأكبر خلال مسيرته، وأنه أيضا يتقدم على ألقاب دوري أبطال أوروبا التي فاز بها مع ريال مدريد.

وتوج النادي البرازيلي بلقبه الأول في البطولة التي تعادل دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على بوكا جونيورز الأرجنتيني 2-1 في الوقت الإضافي.

وتوج مارسيلو (35 عاما) بلقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات خلال 16 عاما أمضاها في صفوف ريال مدريد إلى جانب الفوز بلقب الدوري الإسباني ست مرات وبكأس السوبر الإسبانية خمس مرات وبكأس العالم للأندية أربع مرات وبكأس السوبر الأوروبية ثلاث مرات وبكأس ملك إسبانيا مرتين.

وفي المجمل كان مارسيلو ضمن الفريق الفائز في 18 من 21 مباراة نهائية شارك فيها على مستوى الأندية.

وشارك مارسيلو في المباراة أساسيا من البداية قبل استبداله خلال الاستراحة بين الشوطين بعد عودته لنادي طفولته في فبراير شباط الماضي عقب فترة أمضاها في صفوف أولمبياكوس اليوناني بعد رحيله عن عملاق العاصمة الإسبانية.

وقال مارسيلو لشبكة إي.إس.بي.إن: ريال مدريد سيفهم هذا. هذا هو أهم لقب لي على مستوى الأندية لأن هذا هو النادي الذي ترعرعت فيه.

"لقد توجت بلقب مهم جدا مع النادي الأقرب إلى قلبي. النادي الذي منحني كافة الأدوات المطلوبة لإطلاق مسيرتي، هذه هي أكبر مكافأة. لا تقدر بثمن".

وبعد الفوز بكأس ليبرتادوريس ودوري أبطال أوروبا انضم مارسيلو إلى كوكبة متميزة تضم 15 لاعبا نجحوا في الفوز بالبطولتين من بينهم رونالدينيو ونيمار وخوليان ألفاريز.

وأضاف مارسيلو: أنا مدين لفلومينينسي. (الفوز بالبطولة) كان مقدرا ومكتوبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة