أرتيتا يتجنب توجيه اللوم لرايا بعد ليلة كارثية للحارس الإسباني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

رفض المدرب ميكيل أرتيتا توجيه اللوم لديفيد رايا بعد أن كادت أخطاء الحارس الإسباني أن تكلف أرسنال غاليا في فوز مثير 4-3 على لوتون تاون بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وارتبك الحارس الإسباني، الذي حل محل آرون رامسديل في التشكيلة الأساسية بعد انضمامه على سبيل الإعارة من برنتفورد، أمام لوتون ليسجل المنافس هدفين في ثماني دقائق ويتقدم في النتيجة.

لكن لحسن الحظ نجح كاي هافرتز في إدراك التعادل لأرسنال قبل أن يقتنص ديكلان رايس الفوز المثير لفريقه في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليوسع أرسنال الفارق في الصدارة مع أقرب مطارديه لخمس نقاط.

وقال أرتيتا للصحفيين ردا على سؤال عن أداء رايا: علينا أن ندافع بشكل أفضل كفريق. هناك أشياء معينة تؤدي إلى الأهداف ولا يتعلق الأمر بإلقاء اللوم. لم نفعل ذلك من قبل ولن نفعل ذلك الآن.

وأضاف: يتعلق الأمر بكيفية رد فعل الفريق على ذلك لأنه سيحدث بالتأكيد في المباريات وقد أعجبني هذا الرد في النهاية.

وكان أرتيتا أكثر حرصا على الحديث عن روح فريقه الذي رفض خسارة نقاط بملعب كينيلوورث رود الذي لم يفز عليه أرسنال منذ 1984.

وقال أرتيتا: لم نكن نرغب في التعادل. أردنا الفوز وكان هذا ما يمنحنا الدافع والطاقة والحماس في الملعب وأعتقد أن الجميع شعر بذلك.

"اليوم استقبلنا بعض الأهداف التي سنشعر بخيبة أمل بسببها لكن هذا جزء من اللعبة. سيحدث ذلك بالتأكيد في المباريات لكن رد فعلنا كان رائعا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة