الإسبانية هيرموسو تنتقل إلى تيغريس المكسيكي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

انتقلت المهاجمة الإسبانية جيني هيرموسو التي قبّلها الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم لوريس روبياليس قسرياً بعد نهائي كأس العالم للسيدات، إلى نادي تيغريس المكسيكي الثلاثاء، حسب ما أعلنت عبر حسابها على منصّة "إكس".

وقالت هيرموسو (33 عاماً) التي باتت حديث الإعلام المحلي والدولي بعد القبلة: "لا شيء يجعلني أكثر سعادة من الإعلان عن أنني سأكون جزءاً من هذا النادي الرائع".

وردّ النادي الذي فاز بآخر لقبٍ في الدوري المحلي عبر المنصّة عينها: يا لها من بداية عامٍ رائعة.

وكانت هيرموسو قد لعبت في الموسم الماضي مع باتشوكا المكسيكي قادمةً من برشلونة، حيث لعبت ثلاثة أعوام.

وأثيرت ضجة كبيرة حول هيرموسو بعد فوز إسبانيا بلقب كأس العالم للسيدات على إنجلترا بطلة أوروبا 1-0 على ملعب "أستراليا ستاديوم" في 20 أغسطس 2023، وذلك إثر تقبيلها من روبياليس على شفتيها في خطوة أوصلته إلى الهاوية ليس فقط بخسارته منصبه، بل بتوقيفه من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) عن أي نشاط كروي لمدة ثلاثة أعوام.

وفي حين استنكرت هيرموسو التصرّف "المتحيّز جنسياً وغير المناسب ومن دون أي موافقة" من جانبها، تمسّك روبياليس لفترة طويلة بقوله إن الأمر مجرّد "قبلة صغيرة بالتراضي"، قبل أن يستقيل في 10 سبتمبر.

وقال روبياليس لبرنامج "توك تي في" الذي يقّدمه الإعلامي بيرس مورغان: ما حصل بيننا هو عمل عفوي، عمل متبادل، عمل وافق عليه الطرفان، وكان مدفوعاً بمشاعر اللحظة والسعادة، لذلك أؤكد أن هذه حقيقة ما حدث.

وجزم الرجل البالغ 46 عاماً أنّ القبلة غير مرتبطة بأبعاد جنسية، بعدما سبق أن قارن سلوكه بكيفية تصرفه مع بناته، مشدّداً: كانت نواياي نبيلة، مليئة بالحماس، وغير جنسية مئة في المئة، وأكرّر مئة في المئة.

وكرّر روبياليس أنه طلب الإذن للقبلة، وأقرّ بأن تصرّفه كان خاطئاً بصفته رئيساً للاتحاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة