دي بروين يعترف: أنا بعيد جدا عن مستواي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعترف النجم البلجيكي كيفن دي بروين أنّه "ليس قريبًا البتة" من أفضل مستوياته، بعد أن عاد لاعب الوسط إلى صفوف مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم إثر غياب لخمسة أشهر.

ودخل دي بروين من دكة البدلاء في الشوط الثاني من المباراة أمام هادرسفيلد التي انتهت بفوز كاسح لسيتي 5-0 ضمن الدور الثالث لمسابقة كأس إنجلترا الأحد.

وخاض الدولي البلجيكي مباراته الأولى منذ الجولة الافتتاحية للبرميرليغ أمام بيرنلي في أغسطس الماضي. شارك نحو 33 دقيقة ونجح سريعا في استعادة لمسته السحرية من خلال تمرير الكرة التي جاء منها الهدف الخامس عن طريق مواطنه جيريمي دوكو.

وخضع دي بروين لجراحة بسبب تمزق في الفخذ بعدما عانى من هذه المشكلة طوال الفترة الأخيرة من الموسم الماضي الذي تُوّج فيه سيتي بثلاثية تاريخية.

ورغم عودته إلى لياقته المعتادة، لكنّ دي بروين أكّد أنه يحتاج للوقت من أجل العودة إلى طاقته القصوى.

وقال: لقد عملت بجهد كبير وأنا سعيد بالعودة. شعرت أنني بحالة جيدة لذلك أنا سعيد بذلك ولكني لا أزال بعيدًا عن المكان الذي أريد أن أكون فيه.

وأضاف: إنه استمرار جيد لعملية الأسابيع القليلة الماضية. أشعر أنني بحالة جيدة، وكانت الحركات جيدة، وشعرت بالراحة فيما كنت أفعله وكان هذا هو الشيء الوحيد الذي كنت أبحث عنه بالفعل.

وأردف: الحصول على هذا التصفيق بعد غياب لمدة خمسة أشهر يمنحك المزيد من الدفع. ستكون هناك لحظات أريد أن ألعب فيها كل مباراة ولكني أعلم في قرارة نفسي أنني بحاجة إلى الاعتناء بنفسي.

وتابع: من الجيد أن يكون لدينا عدد أقل من المباريات في شهر يناير. لا أتوقع أن ألعب الكثير من المباريات، ومباراة نيوكاسل الأسبوع المقبل كبيرة، لذا أتوقع العودة إلى مقاعد البدلاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة