العين والهلال.. تجارب "الفترات" القصيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حمل تاريخ الانتقالات بين العين الإماراتي والهلال السعودي الكثير من انتقالات الفترات القصيرة بالنسبة للمدربين وكذلك اللاعبين ابتداء من لوري ساندري وحتى عموري.


أبرز الأسماء التي مرت بتاريخ الناديين هو البرازيلي سيرجيو ريكاردو الذي لعب للفريقين لفترتين قصيرتين نهاية التسعينات ومطلع الألفية، والفارق بينهما أن تجربته مع الهلال حفلت بالبطولات بينما لم يستطع ترك بصمة تذكر في العين.

خلال فترة لعب سيرجيو مع الهلال كان المدرب هو الروماني الشهير أنخيل يوردانيسكو والذي بقي مع الأزرق لفترة قصيرة لكنها كانت حافلة بالبطولات، بينما درب العين في فترتين مختلفتين حقق خلالهما كأس رئيس الدولة.

ودرب البرازيلي الراحل لوري ساندي العين لفترة قصيرة عام 1996، وبعد 3 أعوام درب الهلال لبضعة أشهر قبل أن يقال من منصبه.

ولم يصب البرازيلي تونينو سيريزو نجاحاً في تجربتيه القصيرتين مع الهلال في 2007 والعين بعدها عام، ورحل دون ملامسة الذهب.

وكان الإيفواري كانديا تراوري لاعباً رئيسياً في إنجازات العين مطلع الألفية الحالية وعندما رحل إلى الهلال 2004 لم يستمر طويلاً وترك الفريق.

وقاد الكرواتي زلاتكو داليتش فريق الهلال الأول 5 أشهر فاز فيها بكأس ولي العهد 2013، ورحل إلى العين بعدها حيث حقق الكثير من البطولات وبلغ نهائي دوري أبطال آسيا.


وأمضى زوران ماميتش عامين مع العين قبل أن ينتقل إلى تدريب الهلال والذي أقاله بعد 3 أشهر فقط.

ودامت تجربة ناصر الشمراني مع العين 6 أشهر فقط بعدما جاء إلى الفريق الإماراتي من الهلال معاراً، أما انتقال عمر عبدالرحمن "عموري" الشهير فلم يدم أكثر من 6 مباريات في 2018 بعدما تعرض لقطع في رباط ركبته الصليبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط