أرتيتا: موسم أرسنال لم ينته بعد "الأبطال"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بينما شعر لاعبو أرسنال بالغصة نتيجة الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قال المدرب ميكل أرتيتا إنه لا يزال أمامهم شيء "جميل" للمنافسة عليه خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الموسم بينما ينافسون على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وانتهت مسيرة أرسنال في أهم بطولات الأندية الأوروبية بعد الهزيمة 1-صفر أمام بايرن ميونخ الألماني كما خرج الفريق اللندني أيضا من بطولتي الكأس المحليتين.

لكن فريق أرتيتا المنتمي لشمال لندن لا يزال ينافس على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بينما يحتل المركز الثاني في قائمة فرق البطولة برصيد 71 نقطة متساويا في الرصيد مع ليفربول الثالث وبفارق نقطتين عن المتصدر مانشستر سيتي حامل اللقب.

ونتيجة لمشاركة سيتي في كأس إنجلترا مطلع الأسبوع المقبل فسيكون بوسع أرسنال العودة لصدارة الترتيب في حالة نجاحه في الفوز على وولفرهامبتون واندرارز في ملعب الأخير السبت المقبل.

وقال أرتيتا للصحفيين الليلة الماضية "ما يحتاجه اللاعبون هو أن نقف إلى جانبهم مباشرة وتقديم الدعم إليهم والحب... لأنه في يوم السبت أمامنا مباراة كبيرة كبيرة كبيرة. حتى الآن نحن ننافس على لقب الدوري الممتاز وأنا فعلا أريد ذلك. علينا الآن اظهار أن بوسعنا تغيير هذا."

وأضاف المدرب الإسباني "هناك (ألم) وسيبقى بالتأكيد خلال الليلة. لكني أوكد لكم أنه مع حلول الغد سيكون تركيزنا منصبا بالكامل على مواجهة وولفرهامبتون بينما ستكون الروح المعنوية للفريق بكامله عالية. الأمر الذي لا يزال علينا القتال من أجله جميل."

وكانت هذه أول مشاركة لأرسنال في دوري الأبطال منذ 2017 وأول ظهور له في دور الثمانية منذ 2010 وقال أرتيتا إن الفوارق تكون صغيرة بين الفرق خلال هذه المرحلة من البطولة.

وأردف أرتيتا"هذه الفوارق أحيانا تأتي من جوانب مختلفة ربما لا تتوفر لدينا حتى الآن. علينا التعلم. عندما تتابعون التاريخ فستدركون أن جميع الفرق تحتاج لسبعة أو ثمانية أو ربما عشرة أعوام للوصول لمستوى معين."

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة