أليغري يشعر بالندم.. ويقول: مصيري بيد إدارة يوفنتوس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اعترف ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس أنه يشعر بالندم بعد سلسلة من النتائج السيئة عقب التعادل 1-1 مع روما الأحد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وغادر أليغري مقعده وألقى سترته على الأرض، وبدا أنه يشعر بالإحباط، بعد صفارة النهاية إذ فاز فريقه مرتين فقط في آخر 14 مباراة في الدوري الإيطالي.

وقال ماسيميليانو لمنصة "دازن": هناك ندم، بالطبع كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل خلال هذه الفترة، لكن كرة القدم قاسية، وفي بعض الأحيان لا تسير الأمور كما تريد. خاطرنا بخسارة نقاط في مباراة كنا في وضع يسمح لنا بالفوز بها في بداية الشوط الثاني.



ولا يزال بإمكان يوفنتوس حسم التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه في مباراته القادمة أمام سالرنيتانا في الدوري، رغم تعادله في أربع مباريات متتالية، كما تأهل الفريق إلى نهائي كأس إيطاليا وسيواجه أتلانتا في 15 مايو أيار الجاري.

وأضاف أليغري: الأمر المهم الآن هو التركيز على المباراة القادمة، لأنها فرصتنا الأخيرة للتأهل لدوري الأبطال، ثم علينا الاستعداد لنهائي كأس إيطاليا بعد ذلك.

وزاد: سيقوم النادي بتقييم الوضع في نهاية الموسم، بالطبع هناك بعض الأسس القوية ليوفنتوس، لكننا نفتقد لاعبين مثل بول بوغبا ونيكولو فاجيولي وفيديريكو كييزا.

كما تجنب أليغري الحديث عن مستقبله في يوفنتوس، وقال: لا أعرف، عليكم أن تسألوا النادي. الشيء المهم بالنسبة لنا هو التركيز على نهائي كأس إيطاليا، كما نأمل أن نعود إلى هنا بتحقيق هدفنا بالتأهل لدوري أبطال أوروبا.

مادة اعلانية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.