الاتحاد الإنجليزي يتهم باكيتا: رغب الحصول على البطاقات "عمداً"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اتهم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يوم الخميس، البرازيلي لوكاس باكيتا، لاعب وسط فريق وست هام يونايتد، بارتكابه 4 انتهاكات للوائح المراهنات.

وزعم اتحاد الكرة الإنجليزي في بيان أن باكيتا "رغب بشكل مباشر في التأثير على المباريات من خلال السعي عمدا للحصول على بطاقة سواء صفراء أو حمراء من حكام المباريات، لأغراض غير لائقة، هدفها جلب الربح لشخص أو أكثر من خلال المراهنات".

وينفي اللاعب الدولي البرازيلي ارتكاب أي مخالفات لكن الاتحاد الإنجليزي اتهمه فيما يتعلق بسلوكه في المباريات ضد ليستر سيتي في نوفمبر 2022، وأستون فيلا في مارس 2023، وليدز يونايتد في مايو 2023، وبورنموث في أغسطس الماضي.

وقال باكيتا في بيان: "أنا مندهش ومنزعج للغاية ومنزعج من قرار الاتحاد الإنجليزي بتوجيه الاتهام لي. لمدة تسعة أشهر، تعاونت في كل خطوة من التحقيقات وقدمت كل المعلومات التي أستطيعها. أنفي تلك المزاعم جملة وتفصيلا وسأقاتل بكل ما لدي من قوة. لتبرئة اسمي، ونظرا للتحقيقات الجارية حاليا، لن أدلي بأي تعليق آخر".

من جانبه، تعهد نادي وست هام بالوقوف إلى جانب لاعبه، حيث نقلت شبكة (سكاي سبورتس) الرياضية عن متحدث باسم النادي قوله "يقر النادي باستلام التهمة التي تلقاها لوكاس باكيتا من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب الانتهاكات المزعومة لقواعده".

وشدد "ينفي لوكاس بشكل قاطع ارتكابه أي مخالفات وسيواصل الدفاع بقوة عن موقفه".

وأكد "سيواصل النادي الوقوف إلى جانب اللاعب ودعمه طوال التحقيقات ولن يقدم أي تعليق آخر حتى يتم الانتهاء من الأمر".

وأمام باكيتا مهلة حتى الثالث من يونيو المقبل للرد على هذه الاتهامات، مع مراعاة أي طلب لتمديد هذا الموعد النهائي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.