قرار أميركي.. ماروتا رئيساً جديداً لإنتر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قرر صندوق الاستثمارات الأميركي "أوكتري كابيتال مانجمنت" الذي استحوذ مؤخراً على ملكية إنتر ميلان حامل لقب الدوري الإيطالي، تعيين جوزيبي ماروتا رئيساً جديداً للنادي وفق ما أعلن يوم الثلاثاء.

وسيتولى ماروتا، الذي كان المدير التنفيذي للعمليات الرياضية في النادي، منصب الرئيس خلفاً للصيني ستيفن تشانغ، نجل مالك مجموعة "سونينغ" التي عجزت عن سداد الدين المتوجب عليها لصندوق "أوكتري"، ما أدى إلى تخليها عن ملكية النادي.

وعلّق ماروتا على تعيينه وفق ما نقل عنه بيان النادي قائلا: هذا التعيين هو اعتراف بالعمل الرائع الذي أنجزه العديد من الأشخاص خلال الأعوام الثلاثة الماضية. فيما قال الملاك الأميركيون: من خلال منصبه كرئيس، سيجلب ماروتا الاستمرارية، الخبرة، الشغف والتفاني الذين أظهرهم خلال مسيرته المميزة في كرة القدم.



ويُعدّ ماروتا (67 عاماً) شخصاً مؤثراً جداً في كرة القدم الإيطالية بعد الأدوار الناجحة الذي أداها مع أندية عدة، أبرزها يوفنتوس وأتالانتا وسامبدوريا.

وانضم ماروتا إلى إنتر في 2018 وتحت قيادته الرياضية فاز النادي بلقب الدوري الإيطالي عامي 2021 و2024 وكأس إيطاليا عامي 2022 و2023، بالإضافة لوصوله إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2023 حين خسر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.

وكشف إنتر أيضاً عن أعضاء مجلس إدارته الذي تكون بغالبيته (خمسة أعضاء من أصل ستة) من قبل مديري "أوكتري". وكرّر الصندوق الأميركي في بيانه الصحافي أنه "يركز على الاستقرار التشغيلي والمالي لإنتر".

واستحوذ صندوق الاستثمارات الأميركي على 99.6 بالمئة من رأس مال النادي، بعد فشل مجموعة "سونينغ" في سداد دين قدره 275 مليون يورو متوجب عليها لـ"أوكتري".

واقترضت "سونينغ" 275 مليون يورو بفائدة بلغت 12% قبل ثلاث سنوات لدفع رواتب الجهاز الفني واللاعبين خلال جائحة كوفيد-19 التي عصفت بميزانيات الأندية في أوروبا، ووضعت حصّتها المسيطرة في النادي كضمان للدين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.