جائزة إسبانيا الكبرى: نوريس وهاميلتون الأسرع في فترتي التجارب الحرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

فرض السائقان البريطانيان لاندو نوريس (ماكلارين) ولويس هاميلتون (مرسيدس) يوم الجمعة نفسيهما الأسرع خلال الفترتين الأولى والثانية من التجارب الحرة لجائزة إسبانيا الكبرى، الجولة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد المقامة على حلبة برشلونة-كاتالونيا (4.657 كلم) في مونتميلو.

وسجل نوريس 1:14.228 دقيقة في الأولى، متقدماً بفارق 0.024 ثانية عن سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن، بطل العالم في الأعوام الثلاثة الماضية، في حين وصل الإسباني كارلوس ساينز ثالثاً على أرضه وأمام جماهيره في سباقه الأخير باللون الأحمر مع فيراري.

وأتى الردّ سريعاً من هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، في الثانية، بعدما حقق توقيتاً أسرع بلغ 1:13.264 دقيقة، متقدماً بفارق ضئيل عن ساينز ونوريس في المركزين الثاني والثالث توالياً.

ولم يتمكن فيرستابن الذي اشتكى من عدم استقرار سيارته في الفترة الثانية من احتلال أفضل من المركز الخامس، خلف سيارة ألبين للفرنسي بيار غاسلي الذي كان حلّ في المركز الثالث عشر بفارق أربعة أعشار من الثانية عن زميله مواطنه إستيبان أوكون في الفترة الأولى، بعد ساعات من إعلان الفريق عن وصول الإيطالي فلافيو برياتوري الذي كان العقل المدبّر لفضيحة "كراش غايت" في جائزة سنغافورة الكبرى عام 2008 في منصب المستشار التنفيذي.

ويخوض فيرستابن الجولة العاشرة في صدارة ترتيب السائقين متقدماً بفارق 56 نقطة عن لوكلير، بينما يتأخر نوريس بثماني نقاط فقط في المركز الثالث.

وبعد خسارته سباقي موناكو أمام لوكلير وميامي أمام نوريس، استعاد الهولندي سيطرته بفوز رائع في ظروف صعبة في كندا، وسيسعى لتعزيز صدارته وتأكيد هيمنته الأحد في سباق حقق فيه باكورة انتصاراته في الفئة الأولى عام 2016.

وتطور أداء فيراري بقيادة شارل لوكلير من موناكو، إذ بعدما سجل التوقيت الحادي عشر في الفترة الأولى، حلّ سادساً في الثانية متقدماً على ماكلارين الأسترالي أوسكار بياستري.

ومرة جديدة، خيّب زميل فيرستابن المكسيكي سيرخيو بيريز الآمال باحتلاله للمركز الثالث عشر، بعدما كان سجل خامس أسرع توقيت في الأولى، علما انه سيتراجع عند خط الانطلاق ثلاث مراكز جراء العقوبة التي نالها مع نهاية سباق كندا.

ولم تكن حال الإسباني فرناندو ألونسو والكندي لانس سترول أفضل حيث احتل سائقا أستون مارتن المركزين الرابع عشر والثامن عشر توالياً.

وبعد أسبوعين من انطلاقه من المركز الأول في مونتريال، أثبت البريطاني جورج راسل أن مرسيدس على المسار الصحيح وبات قريبا من فرق المقدمة باحتلاله للمركز الرابع في الفترة الأولى، قبل أن يتراجع للمرتبة الثامنة.

وأقيمت التجارب الأولى تحت أشعة الشمس حيث وصلت درجة الحرارة إلى 28 درجة مئوية (47 على المسار)، وتوقفت لفترة وجيزة بعد إشهار الأعلام الحمراء قبل 22 دقيقة من النهاية عقب انفصال قطعة من جناح سيارة ألونسو (أستون مارتن) وسقوطها على المسار، قبل أن تُستأنف التجارب بعد تنظيف الحلبة.

وتقام الفترة الثالثة الأخيرة للتجارب الحرة بهدف ضبط إعدادات السيارة ظهر السبت، قبل التجارب التأهيلية بعد الظهر التي ستحدد بشكل كبير هوية الفائز في سباق الأحد، حيث تشير الأرقام إلى فوز 24 سائقاً انطلقوا من المركز الأول من أصل 33 جائزة كبرى أقيمت على حلبة برشلونة-كاتالونيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.