"ذهب إلى زوجته".. عشيقة ووكر تحمي ابنهما بقرار حزين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشفت لورين غودمان عن "القرار الحزين" الذي اتخذته لحماية كايرو، نجل كايل ووكر، في مباراة إنجلترا الأخيرة ضد الدنمارك ضمن منافسات كأس أوروبا.

واصطحبت البالغة من العمر "33 عاما" الطفل صاحب الأربعة أعوام إلى فرانكفورت لمشاهدة مباراة والده في البطولة القارية، يوم الخميس.

 لورين غودمان مع كايرو خارج ملعب مباراة إنجلترا والدنمارك
لورين غودمان مع كايرو خارج ملعب مباراة إنجلترا والدنمارك

ارتدى كايرو قميص "الأسود الثلاثة" مع الرقم 2 وكلمة "بابا"، بينما كان يلوح بعلم إنجلترا وهو يهتف لوالده والمنتخب.

لكن لورين كشفت لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنها وكايرو غادرا الملعب قبل خمس دقائق من نهاية المباراة لتجنب موقف محرج.

 لورين غودمان وكايرو داخل الملعب
لورين غودمان وكايرو داخل الملعب

وقالت لورين: لقد غادرنا قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، حتى لا ينزعج كايرو ويرتبك، لأن والده ذهب إلى إخوته ولم يأت إليه، كان من الممكن أن يكون الأمر محزنا للغاية بالنسبة له، ولم أكن لأخاطر بذلك.

آني كيلنر وأطفال ووكر
آني كيلنر وأطفال ووكر

ووصفت تجربة حضور المباراة بأفضل يوم على الإطلاق، ولكن كان هناك شعور خفي بالحزن، وزادت لورين: لكن كايرو لا يفهم ما فعله والده بعد.

وتعادل منتخب الأسود الثلاثة مع الدنمارك، يوم الخميس، بعد أداء باهت.

وجلست آني كيلنر، زوجة كايل ووكر وأم أربعة من أولاده، مع زوجات وصديقات اللاعبين، بينما جلست لورين عشيقة الظهير الأيمن التي دخل معها في علاقة سرية قبل أن تنكشف، جلست في جزء آخر من الملعب بعيدا عن آني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.