بسبب لامين يامال.. إسبانيا مهددة بعقوبة "تشغيل الأطفال"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية، يوم الأحد، أن منتخب إسبانيا مهدد بغرامة مالية وذلك بسبب مخالفة قانون حماية الشباب في ألمانيا، والذي يمنع الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما من العمل بعد الساعة الـ 8 مساء.

وشارك موهبة برشلونة ومنتخب إسبانيا لامين يامال "16 عاما" في فوز منتخب بلاده 3-0 على كرواتيا، وكذلك كان ضمن التشكيلة الأساسية في المباراة التي فازت فيها إسبانيا بهدف نظيف على إيطاليا، ضمن كأس أوروبا 2024 المقامة في ألمانيا.

وذكرت "بيلد" في تقريرها: بدأت المباراة الثانية لمنتخب إسبانيا ضد إيطاليا في الساعة الـ 9 مساء، يوم الخميس، وتواجد الجناح البالغ من العمر "16 عاما"، ووفقا لقانون حماية الشباب الألماني، لا يسمح للقاصرين بالعمل بعد الساعة 8 مساء، وهذا لا ينطبق على الألمان فحسب، بل ينطبق أيضا على الشباب القادمين من الخارج والمتواجدين في ألمانيا، وهناك استثناء للرياضيين بحيث يمكنهم التواجد في الملعب أثناء المباريات المسائية المتأخرة، حتى الساعة الـ 11 مساء.

وزادت الصحيفة: وتم استبدال يامال حوالي الساعة 10:30 مساء أمام إيطاليا، لكن مهمة يامال لم تنته مع صافرة النهاية، لأنه يتم حساب وقت الاستحمام، وإجراء المقابلات بعد اللقاء.

وأوضح الخبير القانوني ستيفان غراف أن منتخب إسبانيا ليس مهدد بأي عواقب رياضية، وهذا يعني أنه لا يمكن اتخاذ أي إجراء ضد النتيجة، لكنه قد يواجه غرامة تصل إلى 30 ألف يورو.

وشارك لامين يامال في 9 مباريات دولية، وظهر لأول مرة في فوز إسبانيا 7-1 على جورجيا في سبتمبر 2023، في ذلك الوقت كان عمره 16 عاما وشهرا واحدا و26 يوما فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.