كذب على والده.. طفل "السيلفي" يكشف قصة صورة رونالدو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشف الطفل الذي خطف الأضواء في مباراة البرتغال وتركيا بكأس أوروبا، أنه كذب على والده قبل اقتحام الملعب والتقاط صورة مع الأسطورة كريستيانو رونالدو خلال المباراة.

وخلال المباراة استجمع الطفل البالغ من العمر "10 سنوات" كل شجاعته، وهرب من رجال الأمن في سباق سريع، وجرى نحو رونالدو، الذي قابله بابتسامة عريضة وذراعين ممدودتين، وأخرج الصبي هاتفه الخلوي بسرعة، والتقط صورة "سيلفي" مع مهاجم النصر السعودي، ثم انطلق مبتعدا وسط هتافات 61 ألف مشجع في دورتموند قبل أن يتم اقتياده بعيدا من قبل أمن الملعب.

وكشف بيرات لصحيفة "بيلد" الألمانية تفاصيل وصوله إلى رونالدو، وقال: لقد حققت حلمي ببساطة، الآن لدي صورة مع كريستيانو رونالدو، أخبرت أصدقائي بأنني سأفعل ذلك بالفعل، ولم يصدقني أحد.

وأضاف: دفع والدي 400 يورو للحصول على 4 تذاكر، خلال المباراة أخبرته بأنني سأذهب إلى المرحاض.

وقال والده للصحيفة: فجأة رأيته على أرضية الملعب يركض نحو رونالدو، وبعد المباراة قطعنا 160 كيلومترا عائدين إلى كاسل من دورتموند، وحصل بيرات على صورة حياته.

وكشف والد الطفل أن ابنه فلت من العقوبة، وذكر: من المحتمل أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم غض الطرف لأنه صغير جدا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.