الكويت والإمارات..متعة.. أهداف.. وباب "المربع" مفتوح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

نجح المنتخب الكويتي في انتزاع تعادل ثمين أمام المنتخب الإماراتي 2-2 في المرحلة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في خليجي 22.

وشهد الشوط الأول إثارة كبيرة بعدما نجح المنتخب الإماراتي بتسجيل هدفين عن طريق مهاجمه علي مبخوت (18، 35)، وأدرك الأزرق التعادل بتسجيله هدفين متتالين عن طريق مهاجميه يوسف ناصر (37) وبدر المطوع (39".

وارتفع رصيد المنتخب الكويتي إلى 4 نقاط في صدارة الترتيب، وارتفع رصيد المنتخب الإماراتي إلى نقطتين بانتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة المنتخبين العراقي والعماني.

بدأت المباراة ببداية قوية بعد أن دخل المنتخبان أجواء اللقاء سريعا، حيث تبادلا الهجمات حتى أبصرت أولى الفرص النور في الدقيقة 18 والتي كانت من نصيب المنتخب الكويتي الذي لعب ظهيره اليوم فهد الهاجري كرة عرضية مرت من أمام أقدام المهاجم يوسف ناصر لتتحول إلى كرة عكسية للأبيض الاماراتي، بدأها عموري والذي نجح بمراوغة لاعبين ليمرر كرة متقنة للمهاجم علي مبخوت الذي راوغ المدافع خالد حاجية، ووضع الكرة بذكاء من فوق الحارس نواف الخالدي.

هذا الهدف أعطى دفعة معنوية كبيرة لحامل اللقب الذي واصل لاعبوه هجومهم نحو المرمى الأزرق، وسنحت لهم فرصة ثمينة بعد أن ارتقى المدافع مهند سالم لكرة مرفوعة من عموري، حولها برأسه مرت بجانب القائم الأيمن للحارس نواف الخالدي.

الهجوم الإماراتي تواصل على المرمى الكويتي، وواصل عموري تألقه في هذا الشوط حينما ساهم في تسجيل فريقه الهدف الثاني عند الدقيقة 35 بعدما مرر كرة مميزة لعامر عبدالرحمن الذي بدوره مررها سريعا للمهاجم علي مبخوت الذي سدد الكرة من على قوس منطقة الجزاء لتسكن مرمى الحارس نواف الخالدي.

هذا الهدف استفز لاعبي الكويت الذين عادوا سريعا وتحديدا بعد مرور دقيقتين بعدما نجح مهاجمه يوسف ناصر بتسجيل هدف تقليص الفارق بعدما حول عرضية بدر المطوع برأسه في مرمى الحارس الإماراتي علي خصيف.

رفض لاعبو الأزرق الخروج من الشوط الأول وهم متأخرون 2-1، ونجح مهاجمه بدر المطوع في تسجيل هدف التعادل من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك الحارس علي خصيف.

في الشوط الثاني انخفض الأداء كثيرا، وكأن لاعبي الفريقين اكتفوا بما قدموه في الشوط الأول.

وغابت الفرص الحقيقية في هذا الشوط، ولم تشهد إلا فرصة خطيرة واحدة كانت لصالح الكويت بعد أن تحصل على خطأ قريب من منطقة الجزاء انبرى له مدافعه مساعد ندا وسدد الكرة استقرت في الشباك الجانبية.

وانحصر اللعب في أغلب فترات الشوط في منتصف الملعب، وعجز كل فريق عن فرض سيطرته المطلقة إلى أن لفظت المباراة أنفاسها الأخيرة بالتعادل 2-2.

وفي مرحلة الحسم، تلعب الكويت أمام المنتخب العماني، في حين يواجه المنتخب الإماراتي نظيره العراقي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.