.
.
.
.

"الرباط الصليبي" يبعد عبدربه عن الملاعب مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

تلقى الإسماعيلي لطمة جديدة لمشواره الصعب هذا الموسم بعد أن أكد اليوم الأحد إصابة قائده حسني عبد ربه وزميله محمود متولي بقطع جزئي في الرباط الصليبي للركبة في مباراة واحدة بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وغادر عبد ربه ومتولي الملعب بسبب الاصابة خلال الفوز 1-صفر على النصر أمس السبت وقال الإسماعيلي في موقعه على الانترنت إن اصابتهما تأكدت بعد فحص بالأشعة.

وقال الإسماعيلي "من المنتظر أن يخضع اللاعبان لجراحة صباح الاثنين بالقاهرة على يد أحمد عبد العزيز طبيب منتخب مصر السابق.. قبل أن يحدد البرنامج العلاجي لهما."

وسيغيب عبد ربه ومتولي بين أربعة وستة أشهر وهو ما يعني أن الموسم انتهى بالنسبة لهما عمليا.

ومني الإسماعيلي بطل مصر ثلاث مرات بالانتكاسة الجديدة بعدما بدأ الموسم بخصم ست نقاط من رصيده بسبب عقوبة من الاتحاد الدولي (الفيفا) عقب نزاع مالي مع أحد لاعبيه السابقين.

ويحتل الإسماعيلي المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الممتاز بفارق 11 نقطة وراء إنبي المتصدر.

وهذه ثالث مرة في المواسم الخمسة الأخيرة يتعرض فيها عبد ربه (30 عاما) لإصابة بقطع في أربطة الركبة.

وأصيب عبد ربه لاعب منتخب مصر في أربطة الركبة لأول مرة في يوليو 2010 ومني بالإصابة نفسها في ابريل 2013 أثناء وجوده مع النصر السعودي على سبيل الإعارة من الإسماعيلي.