.
.
.
.

مارك بريشيانو: الكل سيدافع أمام أستراليا بضراوة

نشر في: آخر تحديث:

يقول لاعب الوسط الأسترالي الدولي مارك بريشيانو إن بلاده التي تستعد لاستضافة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم لا تتوقع تقديم أداء سلس كما فعلت خلال نهائيات كأس العالم في البرازيل بل تتوقع أن يواجه هجومها مقاومة دفاعية كبيرة من جانب المنافسين في البطولة القارية خلال دور المجموعات.

وخسر المنتخب الأسترالي جميع مبارياته الثلاث في دور المجموعات في البرازيل وودع البطولة العالمية مبكرا، إلا أنه حاز على الإعجاب على جمال أسلوبه في مواجهة هولندا وتشيلي وإسبانيا.

وستلتقي أستراليا في مباراة الافتتاح في ملبورن يوم الجمعة مع المنتخب الكويتي المصنف 124 عالميا قبل أن تواجه كوريا الجنوبية المصنفة 69 عالميا وسلطنة عمان صاحبة المركز 93 في قائمة التصنيف الدولي للمنتخبات، ومن ثم فقد توقع البعض تفوق المنتخب الأسترالي أمام جمهوره.

إلا أن صانع اللعب بريشيانو لا يوافق على هذا الرأي، وقال إن المنافسين الآسيويين ربما يكونون أكثر صعوبة من المنافسين في كأس العالم.

وقال بريشيانو "خلال نهائيات كأس العالم كان الأداء سلسا وقدمنا مباريات هجومية إلا أنني أعتقد أننا كنا نلعب في مواجهة فرق كانت تلعب بنفس الأسلوب."

وأضاف بريشيانو قوله "إلا أننا سنسعى إلى تقديم أفضل ما في جعبتنا وإلى خلق أكبر عدد ممكن من الفرص. لكننا نعلم أننا ربما نواجه منافسة أكثر قوة."

وقبل أربعة أسابيع فقط تولى التونسي نبيل معلول تدريب منتخب الكويت خلفا للبرازيلي جورفان فييرا بعد أداء متواضع في كأس الخليج.

وألغيت المباراة الودية التي كانت مقررة بين منتخبي الكويت والإمارات يوم السبت الماضي بسبب خلافات بين الطرفين على تسجيل المباراة.

وقال بريشيانو (34 عاما) الذي لعب في السنوات الأخيرة مع الغرافة القطري أنه يعرف معلول الذي كان يدرب نادي الجيش القطري في العام الماضي.

وقال بريشيانو عن معلول "لقد قدم أداء جيدا للغاية هناك.. أعتقد أن المنتخب الكويتي ربما يستفيد من خبرته".