.
.
.
.

لوغوين متسائلاً: هل ظلمنا الحكم لأننا عُمانيون؟

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن المدرب الفرنسي لمنتخب عمان بول لوغوين راضيا عن التحكيم بعد خسارة فريقه أمام كوريا الجنوبية بصعوبة صفر-1 اليوم السبت في كانبرا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لكأس آسيا 2015.

واستهلت كوريا الجنوبية مسعاها لإحراز لقبها القاري الأول منذ 55 عاما بشكل جيد بحصولها على النقاط الثلاث، بفضل هدف سجله تشو يونغ-شيول في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وسيطرت كوريا الجنوبية على الكرة وحصلت على بعض الفرص استثمرت إحداها وسجلت هدفا لكنها أفلت من إمكانية تلقي هدف في الوقت القاتل بتوقيع البديل عماد الحوسني، الذي ارتقى على القائم القريب لركنية لعبها برأسه قوية أبعدها الحارس نحو العارضة.

واعتبر لوغوين أنه لو احتسب الحكم النيوزيلاندي بيتر اوليري ركلة جزاء لفريقه في نصف الساعة الأولى من اللقاء إثر عرقلة واضحة داخل المنطقة من كيم جونغ سو لقاسم سعيد، لاختلفت نتيجة المباراة.

"أنا لا أطالب بأن يمنحني أحد أفضلية، كلا، كلا، ما أريده هو الإنصاف"، هذا ما قاله لوغوين الغاضب بعد المباراة، مضيفا "إنها ركلة جزاء مئة بالمئة ومن دون أي تردد، لكن لماذا (لم تحتسب)؟ لأننا عمانيون؟ إنه قرار سيئ جدا جدا في بطولة من هذا المستوى".

وتابع "في بعض الأحيان قد يحصل جدل (حول صحة ركلة الجزاء)، لكن في هذه الحالة ليس هناك أي جدل، أي نقاش. إنها ركلة جزاء مئة بالمئة. كانت المباراة ستتغير بعدها على الأرجح. إذا كنت متقدما 1-صفر فالوضع سيختلف بالتأكيد".

وبعيدا عن مسألة ركلة الجزاء، كان لوغوين راضيا عن أداء فريقه وهو أضاف: "قام حارس مرمى كوريا الجنوبية بإنقاذ فرصة خطيرة جدا قبيل نهاية المباراة. كانت فرصة رائعة لكن لسوء الحظ لم نسجل منها".

وتابع "واصلنا المحاولة حتى النهاية وحتى الدقيقة الأخيرة. كنا نريد تعديل النتيجة، أنا محبط لأننا كنا قريبين وسنحت لنا فرص واضحة. أعتقد أننا نقترب أكثر من الوصول إلى مستوى منافسة منتخبات مثل كوريا الجنوبية".

وواصل "عندما تهتز شباكك بهدف واحد أمام فريق مثل كوريا الجنوبية فبإمكانك أن تكون راضيا، لأن المنتخب الكوري ليس بالخصم السهل. هذا دليل على أننا نسير على الطريق الصحيح".

وأردف مدرب ليون السابق: "رغم أنني لا أرضى على الإطلاق بأي خسارة، فإن اللاعبين قدموا أفضل ما بوسعهم. لقد قاتلوا بقوة على أرض الملعب، كما أني أهنئ منتخب كوريا الجنوبية لقد استحقوا الفوز".

وكشف لوغوين أنه قد يقوم بإشراك المهاجم عماد الحوسني ولاعب الوسط محسن جوهر لفترات أطول في المباريات المقبلة بعدما شاركا كبدلاء في هذه المباراة، مضيفا "الحوسني عاد مؤخرا من الإصابة ولم يكن في حالة بدنية تسمح له بالمشاركة منذ البداية اليوم، أما محسن فهو لاعب شاب وجديد على الفريق، وربما يكون من اللاعبين الكبار مستقبلا... سوف أتابع حالة كل لاعب بعد هذه المباراة وربما أقوم بتغييرات في التشكيلة (التي ستواجه أستراليا المضيفة الثلاثاء المقبل)".