.
.
.
.

محمد حسين.. قلب البحرين النابض

نشر في: آخر تحديث:

‏‫تعول البحرين كثيراً على قائدها محمد حسين مدافع النصر السعودي في نهائيات كأس آسيا، المقامة حالياً في أستراليا نظراً للخبرة الكبيرة التي يمتلكها اللاعب الذي تنقل خلال 15 سنة الماضية بين الأندية الخليجية.

ويتحمل حسين "34" مسؤولية كبيرة، لاسيما أنه مطالب بأن ينقل خبرته العريضة ويبثها لزملائه الشبان والذين يمثلون الشريحة الأكبر في تشكيلة الأحمر البحريني.

ويعتبر المدافع الصلب محمد حسين أحد لاعبي الجيل الذهبي البحريني الذي ظهر مطلع الألفية الجديدة، والذي كان قريباً من تحقيق إنجازات كبيرة والتي أهمها اقترابهم من التأهل إلى نهائي آسيا 2004 التي أقيمت في الصين حينما خسر بشق الأنفس أمام اليابان 3-4 في الأوقات الإضافية ليحصل على المركز الرابع كأفضل إنجاز له.

وبدأت مسيرة صمام الأمان البحريني الاحترافية في عام 2000 حينما انضم لنادي الاتحاد القطري "الغرافة" حالياً، ومن ثم انتقل الى الدوري السعودي أولاً في نادي النجمة لمدة موسم وبعدها انضم لأهلي جدة في موسم وحيد ليعود بعدها الى البحرين وتحديداً إلى النادي الأهلي الذي أمضى فيه ثلاثة مواسم لينتقل بعدها إلى نادي كاظمة الكويتي ومن ثم إلى مواطنيه القادسية والسالمية لينضم بعدهما إلى أم صلال القطري وفي منتصف عام 2013 إلى النصر السعودي حتى الآن.