.
.
.
.

بدران.. أمل الكويتيين في المونديال الآسيوي

نشر في: آخر تحديث:

يعقد الكويتيون آمالاً كبيرة على مهاجمهم المميز بدر المطوع للابتعاد أكثر في نهائيات كأس آسيا وإعادة الأمل من جديد للأزرق بعد الخسارة الثقيلة أمام المنتخب الأسترالي ٤-١ في افتتاح المسابقة.

ولم يلعب المطوع "٣٠" عاماً كأساسي في المباراة الافتتاحية بسبب عدم اكتمال لياقته بعد عودته من الإصابة التي غيبته عن فريقه والمنتخب قرابة الشهر.

ويعد المرعب الصغير كما يلقب أبرز نجوم المنتخب الكويتي في السنوات العشر الماضية لاسيما أنه حظر في كافة المناسبات للأزرق منذ انضمامه أول مرة عام ٢٠٠٣ حتى الآن.

ومثل بدران منتخب بلاده في أكثر من ١٥٠ مباراة وهو أكثر اللاعبين الحاليين مشاركة مع الأزرق، ويعتبر القلب النابض للكويت نظير خبرته العريضة والتي ساهم من خلالها في حصول فريقه القادسية على العديد من الألقاب المحلية والقارية.

وتنظر الجماهير الكويتية للمطوع على أنه الملهم والذي قد يغير المعادلة ويعيد الأمل من جديد إلى الكويتيين في استعادة المجد الآسيوي والذي تحقق قبل نحو 35 عاماً حينما توجوا بلقب آسيا للمرة الأولى والأخيرة في تاريخهم.