بعد الخسارة: بوقرة.. يعلّق الحذاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن مجيد بوقرة قائد الجزائر اعتزاله اللعب الدولي بعد خروج منتخب بلاده من دور الثمانية بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم أمس الأحد.

وقال بوقرة للصحافيين بعد خسارة الجزائر 3-1 أمام ساحل العاج في دور الثمانية "هذه آخر مبارياتي الدولية. في كرة القدم يحتاج المرء إلى النظر للأمام. أشكر المدرب على ثقته وأشكر المنتخب الوطني."

وأضاف المدافع الذي خاض 70 مباراة دولية "من وجهة نظري فإن الفريق يملك مستقبلا واعدا مع المدرب (كريستيان) جوركوف."

وتابع "نشعر بندم كبير على خسارة المباراة وكنا نستحق الأفضل. سنحت لنا بعض الفرص لكننا لم نستغلها. الفريق شاب ومتوسط أعمار لاعبيه 23 أو 24 عاما وسيشارك في بطولات عديدة مقبلة لكأس الأمم."

وخاض بوقرة المولود في فرنسا مباراته الدولية الأولى مع الجزائر في 2004 وشارك في كأس العالم مرتين وكأس الأمم مرتين أيضا.

وبدأ بوقرة (32 عاما) مشواره في صفوف جانجون الفرنسي ثم اشتهر مع رينجرز الاسكتلندي ولعب أيضا مع لخويا القطري لنحو ثلاث سنوات قبل أن ينتقل إلى صفوف الفجيرة الإماراتي العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.