.
.
.
.

منع إيرانيات من مشاهدة مباراة كرة طائرة

نشر في: آخر تحديث:

منعت السلطات الإيرانية، اليوم الجمعة النساء، من دخول ملعب تجري فيه مباراة للكرة الطائرة، بين إيران والولايات المتحدة، رغم حيازتهن التذاكر والتصريح المطلوب، بحسب ما أفاد اتحاد رياضة الكرة الطائرة.

ومنح اتحاد الكرة الطائرة الإيراني، تصريحا خاصا لنحو 200 امرأة، تم اختيارهن بشكل خاص، لحضور المباراة التي تجري في إطار البطولة العالمية للكرة الطائرة في طهران.

وقال رضا حسني خو، رئيس الأمن في وزارة الرياضة، إن التذاكر كانت محجوزة، "لأفراد عائلة اللاعبين، ومشجعي الفريق الزائر والمسؤولين التنفيذيين".

الا ان مسؤولا في الاتحاد، صرح لوكالة فرانس برس، ان اجهزة الامن في الملعب لم تصادق على تصريح دخول النساء، ما يعني انه يحظر على النساء دخول الملعب.

ويمنع على النساء دخول الملاعب الرياضية، منذ الثورة الاسلامية عام 1979، والدافع الرسمي لذلك هو حمايتهن من السلوكيات المشينة للمشجعين الذكور.

غير ان حكومة الرئيس حسن روحاني، تريد تخفيف القيود المفروضة على انواع اخرى من الرياضة، بحيث تمكنت نساء أخيرا من حضور مباراة في كرة السلة في طهران، من مدرجات خصصت لهن.

وقال محمد رضا دفارزاني، رئيس الاتحاد الايراني للكرة الطائرة، إنه لم يتم الاعتراف بالتذاكر لمباراة الجمعة، "بسبب احتجاجات"، الا انه لم يكشف عن تفاصيل.

وصرح لفرانس برس قائلا: "نامل في حل هذه المسألة مستقبلا".

في ابريل 2014 اقر روحاني بوجود بعض "القصور في حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين"، مؤكدا ان "النساء يقفن الى جانب الرجال، والاثنان متساويان".

ويتوقع ان يعاد طرح هذه المسألة، في الصيف اثناء بطولة اسيا للكرة الطائرة للرجال في طهران، ففي هذه المسابقة التي ينظمها الاتحاد الاسيوي، وليس الدولي، ستفتح المدرجات امام المشجعات الاجنبيات.